مصر.. الضرائب تطال صانعي المحتوى على مواقع التواصل

المستقلة /- طالبت مصلحة الضرائب المصرية، صانعي المحتوى عبر منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، بتصويب أوضاعهم، ممثلة بالمداخيل المالية التي يتحصلون عليها.

وخاطبت مصلحة الضرائب في بيان نشر من خلال صفحتها الموثقة على موقع فيسبوك، السبت، الأفراد الذين يقومون بنشاط صنع المحتوى “البلوجرز، اليوتيوبرز”، بتصويب أوضاعهم الضريبية من خلال فتح ملفات في دائرة الضرائب.

وسيكون أمام هاتين الفئتين من صناع المحتوى خيار فتح ملفين ضريبيين، وفق البيان.

والملف الضريبي الأول، مرتبط بمأمورية الضريبة على الدخل، والثاني بنظيرتها المعنية بضريبة القيمة المضافة متى بلغت ايراداتهم 500 ألف جنيه (نحو 32 ألف دولار) خلال 12 شهرا من تاريخ مزاولة النشاط”.

فيما قال طلعت سليمان مدير عام المكتب الفني لرئاسة مصلحة الضرائب، إن الضريبة ستصل في السنة إلى 2500 جنيه (159 دولارا) فقط لمن إيراداتهم بين 250 ألفا (نحو 16 ألف دولار) و500 ألفا.

وأضاف سليمان بمداخلة هاتفية عبر فضائية الحياة المصرية، مساء السبت، إن الضريبة لن تتجاوز 5 آلاف جنيه (318 دولارا) لدخل أقل من مليون جنيه (63.7 ألف دولار).

وأشار إلى أن هذه الضرائب ستؤول غالبا لتنمية المشروعات الصغيرة.

وتعد تلك، أول خطوة من نوعها تجاه صناع المحتوى في مصر، الذين يعرف عنهم بحسب تقارير صحفية محلية، بجني إيرادات بين متوسطة ومرتفعة حسب الشهرة.

ويتنوع نشاط صناع المحتوى في مصر ما بين ترفيهية وتوعوية وسياسية وترويجية واجتماعية.

 

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار