مشعان الجبوري: منع الكحول عن المقاتلين سيؤدي لتوقفهم عن القتال أو الانضمام لداعش

(المستقلة)… أكد النائب عن جبهة الاصلاح مشعان الجبوري أن قتالنا لداعش جاء لمنعه السكائر والكحول والحريات، وفيما حذر من “امتناع اولئك المقاتلين عن قتال التنظيم أو الانضمام اليه في حال حظر الكحول”، شدد بالقول “سنعارض ولاية الفقيه كما ناهضنا دولة الخلافة”، موضحا ساتشرف بان أكون من بين النواب الذين يقدمون طعن بالمحكمة الاتحادية بهذه الفقرة واسناد الأمر الى محاميين.

وقال الجبوري في مؤتمر صحفي مشترك مع النائبين فائق الشيخ علي وجوزيف صليوا عقد بمجلس النواب وتابعته (المستقلة) اليوم الاثنين إن “2500 مقاتل يقاتلون داعش معي منذ الـ10 من حزيران من عام 2014 الجزء الأكبر منهم يتعاطون الكحول”، مبينا أن “منع الكحول عن اولئك المقاتلين سيؤدي الى توقفهم عن القتال أو الانضمام الى داعش”.

وأضاف الجبوري أن “هذا النهج كارثي وسيؤدي الى لجوء المواطنين الى تعاطي الحبوب المخدرة أو التسليب من أجل شراء زجاجة العرق بعشرة أضعاف سعرها الطبيعي”، عادا أن حظر المشروبات الكحولية “يتعارض مع الحريات الفردية للمواطنين ويتعارض مع الدستور”.

وأوضح الجبوري “ساتشرف بان أكون من بين النواب الذين يقدمون طعن بالمحكمة الاتحادية بهذه الفقرة واسناد الأمر الى محاميين”، مؤكدا بالقول أن “شبابنا ربما لم يقاتلوا داعش لو لم يكونوا ممن يتعاطى الكحول كونهم ينحازون للدولة المدنية والتنظيم هو مشروع متطرف وظلامي”.

وتابع الجبوري “أننا قاتلنا داعش لمنعها السكائر والكحول والحرية”، مشددا أن “البعض يريد أن يجعل العراق اما دولة الخلافة او دولة الولي الفقيه ونحن غير مستعدين ان نعيش تحت رايتهم، وكما ناهضنا دولة الخلافة سنعارض دولة الفقيه”.

يذكر أن البرلمان صوت خلال جلسته الـ24 من الفصل التشريعي الاول للسنة التشريعية الثالثة التي عقدت اول امس السبت على مشروع قانون واردات البلديات، الذي تضمن فقرة بحظر بيع واستيراد وتصنيع المشروبات الكحولية.

وكان رئيس كتلة الرافدين يونادم كنا كشف أن قانون واردات البلديات الذي أقره مجلس النواب، تضمن فقرة تحظر استيراد وتصنيع وبيع المشروبات الكحولية بكافة أنواعها، وفيما عدّ الفقرة غير دستورية وتتناقض مع الحقوق والحريات الفردية ومبادى الديمقراطية، مؤكدا عزمه تقديم طعن الى المحكمة الاتحادية بتلك الفقرة.(النهاية)

اترك رد