“مسبار الأمل”إنجازا وطنيا وعربيا و دفعة إماراتية متقدمة بمجال الفضاء

الامارات تعتبر انطلاق “مسبار الأمل”دفعة إماراتية متقدمة في مسيرة بناء المعرفة العالمية بمجال الفضاء

 

المستقلة /  كشف  رئيس دولة الإمارات،  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ، أن انطلاق “مسبار الأمل” إلى كوكب المريخ، يشكل إنجازا وطنيا وعربيا ودفعة إماراتية متقدمة في مسيرة بناء المعرفة العالمية بمجال الفضاء.

وقال الشيخ خليفة في كلمته بهذه المناسبة: “تابعنا اليوم بسرور وفخر عظيم نبأ الإطلاق الناجح لمسبار الأمل الذي نشأت فكرته وتطورت داخل مؤسساتنا السياسية والبحثية الوطنية وجرى تصميمه وتصنيع مكوناته الرئيسة بمشاركة أصيلة فاعلة من نخبة كفاءات وطنية شابة، نيرة العقول، رفيعة التأهيل والتدريب، مخلصة، صادقة الولاء والانتماء”.

وأضاف أن مسبار الأمل “يشكل إضافة نوعية عالية القيمة تزدان بها الصدور ويزدهي بها أبناؤنا وبناتنا ويتفاخرون وتسمو بها هامة الوطن وتعلو وتترسخ بها مكانة دولتنا مركزا إقليميا رائدا في قطاع الصناعات الفضائية، وبناء الكوادر العلمية المؤهلة في مجال علوم الفضاء عامة وبحوث كوكب المريخ خاصة”، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

 

وتابع قائلا: “إن إنجاز مسبار الأمل بأياد وطنية هو رسالة في غاية الأهمية طالما أكدنا عليها قائلين إن الإيمان بالعلم والاستثمار في طاقات الشباب وقدراتهم وإمكاناتهم هي رهاننا الرابح لكسب معركة صناعة المستقبل ووضع بصماتنا في مسيرة الحضارة الإنسانية”.

واختتم حديثة بالقول: “في هذا اليوم نستذكر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وإخوانه الآباء المؤسسين الذين أرسوا الأساس المتين لدولة قادرة على الانطلاق نحو المستقبل في ثقة، والتحية والتقدير لفريق العمل الوطني، وللشركاء الدوليين، ولكل من أسهم في تحقيق هذا الحلم الوطني النبيل.. والدعاء لوطننا ومواطنينا بمزيد من التوفيق”.

ومن جانبه قال ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في دولة الإمارات، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر: “بفرحة تغمر قلوبنا وعزة تملأ صدورنا تابعنا بكل فخر واعتزاز لحظة انطلاق مسبار الأمل بنجاح إلى المريخ.. اليوم تبدأ الإمارات كتابة فصول جديدة من إنجازاتها وطموحاتها في الفضاء على أيدي شبابها المبدعين.. نبارك لقائدنا وشعبنا هذه اللحظة التاريخية”.

وأعلن مركز محمد بن راشد للفضاء، ليل الأحد الاثنين، عن تلقيه أول إشارة من “مسبار الأمل”، الذي انطلق للفضاء في رحلة تاريخية إلى المريخ هي الأولى لدولة عربية تهدف إلى استكشاف أجواء الكوكب الأحمر.

ويعد استقبال أول إشارة بمثابة نجاح انفصال “مسبار الأمل” عن الصاروخ الياباني بعد ساعة من الانطلاق إلى الفضاء.

وذكرت الحكومة الإماراتية في تغريدة على “تويتر” أنها “رسالة فخر وأمل وسلام إلى المنطقة العربية نجدّد بها العصر الذهبي للاكتشافات العربية والإسلامية”.

وكتبت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”: “ينطلق مسبار الأمل ويتحقق الحلم وتعانق أحلامنا عنان الفضاء”.

وقالت نائب رئيس المشروع ووزيرة الدولة لشؤون العلوم المتقدمة، سارة الأميري: “إنه شعور لا يوصف. هذا مستقبل الإمارات”.

وذكر فريق عمل المهمة على “تويتر” أيضا: “إنها لحظة تاريخية للعالم العربي والإنسانية”.

وسيحمل “مسبار الأمل” أدوات لدراسة الغلاف الجوي العلوي، ومراقبة تغير المناخ على كوكب المريخ، ومن المقرر أن يدور حول الكوكب الأحمر لمدة عامين على الأقل.

ويتلخص هدف هذه المهمة في دراسة الغلاف الجوي للمريخ وأسباب تآكله، وسيتم توفير البيانات التي سيجمعها “مسبار الأمل” للمراكز العلمية والبحثية في العالم، لدراسة أعمق لطبقات الغلاف الجوي للمريخ وأسباب فقدان غازي الهيدروجين والأوكسجين منها، ودراسة التغيّرات المناخية وعلاقتها بتآكل سطح المريخ الذي كان أحد أسباب اختفاء الماء السائل عنه.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.