مسؤول كردي يؤكد موعد زيارة البابا فرنسيس الى العراق في 5 آذار

المستقلة /- نفى مسؤول في إقليم كردستان، إجراء أي تعديل في موعد أو برنامج زيارة البابا فرنسيس إلى العراق والمقررة في الخامس من آذار القادم.

وسادت مخاوف من تأجيل الزيارة عقب الأحداث التي شهدتها البلاد مؤخراً، لكن المستشار الأعلى لرئيس إقليم كردستان العراق للسياسة الخارجية، فلاح مصطفى، يؤكد أنّ كل شيء يسير بشكل طبيعي حتى الآن.

وقال مصطفى في تصريح تابعته المستقلة اليوم السبت ، إنّ “نترقب بلهفة وغبطة زيارة قداسة بابا الفاتيكان لإقليم كردستان العراق، وهذه الزيارة التاريخية للعراق وكردستان ستكون لها تداعيات إيجابية على مجمل الأوضاع، ليس هنا فقط بل على صعيد المنطقة ككل”.

وأضاف المسؤول الكردستاني، أنّ الزيارة ستكون “محط أنظار العالم كله، كون زيارات بابا الفاتيكان تحظى دوما بالاهتمام العالمي لما تنطوي عليه من أهمية ومن طرح لمبادرات ورسائل السلام والتسامح ونبذ التفرقة والتعصب”.

وأكّد بالقول، “حتى الآن برنامج الزيارة المعد كما هو، ونتمنى أن تتم بسلاسة وعلى أحسن ما يرام وبما يليق بضيف كردستان والعراق.. نحن كرئاسة وحكومة الإقليم في تواصل مستمر مع الحكومة الاتحادية العراقية ومع سفارة الفاتيكان في بغداد، ومع مسؤولي دولة الفاتيكان المعنيين بالتحضير أمنيا وبروتوكوليا لإنجاح الزيارة، وبالتنسيق مع المكون المسيحي في كردستان، إن كان على الصعيد الكنسي والروحي أو على الصعيد السياسي والشعبي”.

التعليقات مغلقة.