مسؤولون سودانيون يجتمعون مع المبعوث الأمريكي لمناقشة أزمة سد النهضة

المستقلة/-أحمد عبدالله/ أجرى مسؤولون سودانيون محادثات مع المبعوث الأمريكي الجديد لمنطقة القرن الأفريقي اليوم السبت، تستهدف حل النزاع بشأن سد النهضة الإثيوبي على النيل الأزرق.

وانهارت المحادثات بين مصر والسودان وإثيوبيا بشأن ملء وتشغيل سد النهضة في أبريل/ نيسان ولم تلب الأطراف دعوة وجهها السودان لعقد قمة على مستوى رؤساء الحكومات.

وتعلق إثيوبيا أملها في تحقيق التنمية الاقتصادية وتوليد الطاقة على السد الذي تخشى مصر أن يحرمها من إمداداتها من المياه.

كما يخشى السودان من تأثير السد على حصته من المياه.

ويخوض السودان وإثيوبيا أيضا نزاعا حدوديا على منطقة الفشقة التي يقول السودان إنها جزء من حدوده الدولية المعترف بها والتي استوطنها مزارعون إثيوبيون على مدى عقود.

والمبعوث الأمريكي الجديد هو الدبلوماسي المخضرم جيفري فيلتمان الذي كلف بمتابعة القضيتين إضافة إلى القتال في إقليم تيغراي.

وقالت وزارة الخارجية السودانية في بيان إن فيلتمان أبدى تفهما عميقا لموقف السودان وأكد ضرورة استمرار المفاوضات تحت مظلة الاتحاد الأفريقي وبمشاركة المجتمع الدولي.

التعليقات مغلقة.