محلل سياسي يكشف لـ” المستقلة” أسباب رفض ترامب هزيمته في الانتخابات الرئاسية

المستقلة/ منى شعلان/ بعد مرور أيام على إعلان فوز جو بايدن ، فى الانتخابات الرئاسية ، مازال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، يرفض الاعتراف بالهزيمة ، مؤكداً على وجود الكثير من الأدلة التي توثق حدوث تزوير واسع خلال الانتخابات الرئاسية وجميعها مخالف للدستور.

وقال أحمد محارم الكاتب والمحلل السياسي بنيويورك ، أن الأمر ليس سهلاً على دونالد ترامب الاعتراف بالخسارة أمام نظيره جو بايدن فى الانتخابات الأمريكية ، حتى إذا أثبتت كل المؤشرات أن الانتخابات لما يشوبها أي عمليات تزوير.

وأضاف محارم فى تصريحات خاصة لـ”المستقلة” ، أن ترامب الآن أمام واقع لكنه يرفض الاعتراف بالهزيمة لكون ذلك ليس جزء من شخصية ترامب ولا وعيه، حيث إنه رجل أعمال لم يتعود على أن يعترف بالخسارة أو بالهزيمة بسهولة ، مشيراً إلى أن ترامب سوف يستجيب إلى نصائح المحيطين به ويقبل بنتيجة الانتخابات وفوز بايدن فى نهاية الأمر.

وأكد المحلل السياسي ، أن هناك انقسام في الشارع الأمريكي ، حول نتائج الانتخابات الأمريكية ، ما بين فريق يرى أنه فى حالة استمرار ترامب لأربع سنوات أخرى ، سوف يتعامل بحرفية مع تداعيات فيروس كورونا المستجد ، كما لديه القدرة على إعادة الاقتصاد الأمريكي إلى وضعه الطبيعي ، فضلاً عن انطلاقه نحو تحقيق شعار “أمريكا أولا”.

وتابع محارم ، أن هناك فريق آخر ساهم في نجاح جو بايدن فى الانتخابات الأمريكية ، التى شهدت مشاركة 150 مليون ناخب لأول مرة في التاريخ الأمريكي ، منهم 20 مليون من فئة الشباب ، فضلاً عن تصويت البيض والسود ، والتصويت عبر البريد ، حيث إن نحو 74 مليون شخص صوتوا لبايدن.

وأشار المحلل السياسي ، أن المظاهرات المؤيدة لترامب ، والتي خرجت يوم السبت الماضي ، بعد أكثر من عشرة أيام على نتيجة الانتخابات الرئاسية ، للاحتجاج على انتقال السلطة إلى جو بايدن ، رافضين خسارة الرئيس الأمريكي ترامب.

ولفت محارم ، إلى أن المظاهرات التى شارك بها نحو 20 ألف شخص ، لم تشهد أعمال عنف ، كما حرص الرئيس ترامب على توجيه التحية إلى المتظاهرين المؤيدين له من خلال موكبه الرئاسي.

 

التعليقات مغلقة.