محكمة كويتية تقرر بحبس رئيس الوزراء السابق جابر المبارك في قضية فساد

المستقلة/-أحمد عبدالله/ قضت محكمة الوزراء في الكويت، اليوم الثلاثاء، بإلقاء القبض على رئيس الوزراء السابق جابر المبارك وحبسه احتياطياً على ذمة قضية الفساد المعروفة إعلاميا باسم “صندوق الجيش”.

وبذلك يصبح المبارك أول رئيس وزراء في تاريخ الكويت يحبس احتياطياً في قضية تتعلق باتهامات مالية عند توليه رئاسة الوزراء، بحسب صحيفة “الجريدة”.

كما حددت جلسة 27 أبريل/الجاري الجاري لنظر القضية، وقررت حظر النشر في القضيةالمتهم فيها رئيس الوزراء السابق، ووزير الدفاع والداخلية السابق خالد الجراح، وسبعة آخرين.

وجاء قرر المحكمة بحظر النشر في القضية بعد مطالبة الدفاع عن المبارك والجراح عقد جلسات المحاكمة بشكل سري وبحظر النشر إلا أن المحكمة استجابت لطلب حظر النشر ورفضت باقي الطلبات التي قدمها الدفاع بطلب رفع منع السفر عن المبارك وإخلاء سبيل الجراح وآخرين.

وأثيرت القضية لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وتدور حول تجاوزات مالية مزعومة في صندوق مالي تابع للجيش الكويتي.

ووقتها تقدم وزير الدفاع الشيخ ناصر الصباح غداة إعفاءه من منصبه من قبل أمير البلاد الراحل صباح الأحمد الصباح  ببلاغ إلى النيابة العامة حول “تجاوزات مالية في صندوق الجيش”، قبل أن يحيل النائب العام القضية إلى لجنة التحقيق الدائمة الخاصة بمحاكمة الوزراء.

وجاء  الكشف عن القضية بعد أيام من تقديم حكومة الحكومة الكويتية بقيادة جابر المبارك الصباح (بدأت مهام عملها في  ديسمبر/ كانون الأول 2017)استقالتها وقبولها من أمير البلاد.

التعليقات مغلقة.