محكمة النقض المصرية تصدر قرارا بشأن المتهمين بقتل أنور السادات

المستقلة/-أحمد عبدالله/ رفضت محكمة النقض في مصر، الطعن المقدم من قيادات الجماعة الإسلامية، عاصم عبد الماجد، وطارق الزمر، ومجدي حسين، وصفوت عبد الغني، ومحمد الإسلامبولي، وإسلام الغمري، ومصطفى حمزة.

وجاء الرفض أيضا لـ76 آخرين على القرار الصادر من محكمة جنايات القاهرة بإدراج الجماعة الإسلامية وقيادتها على قوائم الكيانات الإرهابية والإرهابيين.

وأيدت محكمة النقض إدراجهم على قوائم الكيانات الإرهابية، وما يترتب على الحكم التحفظ على أموالهم ووضعهم على قوائم ترقب السفر والوصول وإسقاط الجنسية.

وبموجب هذا القرار يمنع المتهمون من السفر، ويتم التحفظ على أموالهم.

كانت الجريدة الرسمية نشرت قرار الجنايات بإدراج المتهمين على قوائم الإرهابيين، وذلك لمدة 5 سنوات.

يذكر أن بعض الأشخاص من القيادات المذكورة أعلاه متهمون بقتل الرئيس المصري السابق محمد أنور السادات، ومن أبرزهم عاصم عبد الماجد وطارق الزمر والإسلامبولي.

التعليقات مغلقة.