محامون مصريون يقاضون الكيان الصهيوني عن جريمة أسرى 67

المستقلة/- اعلن محام مصري عن تشكيل فريق عمل من المحامين المصريين والعرب الدوليين، لرفع دعوى ضد الكيان الصهيوني.

وقال المحامي المصري أحمد الجنزوري أنه رفع دعوى قضائية ضد إسرائيل للقصاص، لحق الشهداء المصريين الذين قتلوا غدرا واستباحت القوات الإسرائيلية دماءهم وهم عزل، وتم دهسهم ودفنهم داخل مقبرة جماعية في فترة حرب 67.

وأضاف أن الدعوى ستقام على غرار الطريقة التي تبناها الجانب الإسرائيلي في طلبهم التعويض ضد ألمانيا عن الجرائم التي ارتكبت ضد اليهود فيما يسمى “الهولوكوست” أو “المحرقة” التي أُعدم فيها ملايين اليهود.

وأشار الجنزوري، إلى أن هناك كوكبة كبيرة من المحامين المصريين الدوليين، ومجموعة أخرى من المحامين العرب الرافضين لذكر أسمائهم، لافتا إلى أن بعض الأسماء من القضاء ومن المحكمة الجنائية الدولية، وفقا لـ«القاهرة 24».

وأضاف: “قريبا جدا سيتم إقامة الدعوى، كما أنه يجوز إقامة الدعوى من أفراد عاديين، بشرط أن يكونون ضمن جمعية تهتم بقضايا حقوق الإنسان، بالإضافة أن الأمم المتحدة أقرت اللغة العربية في المرافعة وتقديم المستندات”.

وتابع: “التسريبات الخاصة بقتل الجنود المصريين الغرض منها جعل الشعب المصري في حالة عدم رضى عما وصلنا إليه، وهو تصدير نوع من التوتر بين الشعب والحكومة، كما نعلم جيدا أنها تسريبات من جانب الموساد الإسرائيلي”.

يُشار إلى أن مصر أعلنت أن سفارتها لدى تل أبيب ستتواصل مع السلطات الإسرائيلية لتقصي حقيقة التقارير عن مقبرة جماعية لجنود مصريين أحرقتهم إسرائيل أحياء في حرب عام 1967.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.