محاكمة رفعت الأسد في فرنسا بقضية اختلاس أموال سوريا

المستقلة/ متابعة

بدأت في باريس يوم  أمس محاكمة رفعت الأسد،  شقيق الرئيس السوري الراحل حافظ الأسد وعم الرئيس الحالي لسوريا بشار الأسد، بتهمة “الثراء غير المشروع”  حيث اشتبه بأنه بنى امبراطورية عقارية في فرنسا بأموال الشعب السوري.

ولم يحضر رفعت البالغ من العمر 82 عامًا والمقيم في بريطانيا حاليًا إلى المحكمة  بسبب مشاكل صحية حسب ما قال محاموه ، مبرزين شهادة طبية تثبت صحة أقوالهم، وأكد بيار كورنو أحد محامية للمحكمة أن الأطباء نصحو موكله بـ “تفادي أي وضع مرهق”.

يذكر أن رفعت الأسد أرغم على مغادرة سوريا في العام 1984 إلى المنفى  بعد محاولته الإنقلاب  على حكم شقيقه حافظ الأسد، وظل متنقلًا ما بين فرنسا وبريطانيا.

وأمر القضاء الفرنسي محاكمته بتهمة غسيل الأموال عن طريق بناء امبراطورية عقارية بقيمة 90 مليون يورو في فرنسا.

وبحسب القاضي رونو فان رويمبيكية الذي أمر بمحاكمته، أن رفعت الأسد جمع ثروته من خلال اختلاس أموال عامة  من سوريا عندما كان يعيش فيها واستمرت حتى بعد مغادرته.

التعليقات مغلقة.