محافظ البنك المركزي : باشرنا بتنفيذ خطة اصلاح القطاع المصرفي

المستقلة  / –  اكد محافظ البنك المركزي العراقي مصطفى غالب مخيف ، انه طرح قبل أيام رؤية لإصلاح واقع القطاع المصرفي في البلاد لتعزيز نظام الاستقرار المالي القائم على المنافسة.

وقال محافظ البنك في تصريح اوردته صحيفة ”الصباح” وتابعته المستقلة اليوم الخميس ،أن “الرؤية المستقبلية لعمل البنك المركزي العراقي، تتمحور في ظل الأزمة الاقتصادية من خلال الأهداف التي يسعى الى تحقيقها والمحددة بموجب قانونه المرقم (56) لسنة 2004 المعدل التي أهمها (ضمان استقرار الأسعار المحلية وتعزيز نظام مالي مستقر قائم على المنافسة)، للاستمرار بإنجاز الأهداف الستراتيجية الموضوعة في خطة (2016-2020) «.

ويوضح المحافظ، أنه “في سبيل ذلك، طرح البنك مؤخراً بنود ورقة الإصلاح للقطاع المصرفي والتي تمت المباشرة بها حاليا، لما لها من أهمية في تطوير الخدمات والمنتجات المصرفية في المرحلة القادمة ومن خلالها سيتم دعم القطاع المصرفي للنهوض بواقعه الحالي، كما تم مؤخراً تحديد مجموعة من المعايير المعينة المعتمدة لدى البنك وعلى أساسها تم تصنيف المصارف العاملة”، مشيراً إلى أن “هذا التصنيف ستتم إعادة النظر به نهاية هذا العام، والاستمرار على ذلك بالنسبة لفصول السنة اللاحقة».

ويقول محافظ البنك المركزي: إن “هذه الخطوة، تأتي في إطار تعزيز الثقة بالقطاع المصرفي وتحسين جودة الخدمات المقدمة للجمهور، فضلا عن تعزيز التنافسية في القطاع المصرفي العراقي”، مجدداً تأكيد البنك المركزي السابق في الطلب إلى المصارف المتلكئة أكثر من مرة العمل “على تصويب أوضاعها وتسديد مستحقات زبائنها”، مشدداً على أن “هذا التصنيف سيكون فرصة لتلك المصارف لإثبات جديتها في تحقيق متطلبات الإصلاح وتسديد مستحقات المودعين والمساهمين التي بذمة تلك المصارف».

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.