ما سبب رفع حالة الطوارئ في مصر ؟

المستقلة /- رفعت هيئة الطرق والكباري في مصر حالة الطوارئ القصوى، استعدادا لمواجهة تساقط الأمطار والسيول، على بعض محافظات الوجهين القبلي والبحري.

وجاء الإعلان عن رفع حالة الطوارئ القصوى تزامنا مع قرب بداية فصل الشتاء، بتشكيل غرفة عمليات متصلة بمجلس الوزراء لمتابعة ما يستجد من معلومات تخص الحالة الجوية، ومتابعة أخبار الأرصاد الجوية لوضع سيناريوهاتها للتصدي للسيول والأمطار إن وقعت.

وأشار مصدر مسؤول في هيئة الطرق والكباري إنّه جرى تشكيل فرق طوارئ للعمل حال سقوط الأمطار الغزيرة والسيول بمناطق متفرقة بمحافظات مصر، تزامنًا مع قرب بداية فصل الشتاء، وتجهيز سيارات ومعدات وماكينات شفط المياه متنقلة، موضحا أن الهيئة تتابع الحالة الجوية والأرصاد الجوية بشكل متواصل، للتصدي لأى معوقات تحدث بسبب الأمطار، على الطرق السريعة، للحفاظ على أرواح وسلامة المسافرين.

وبين المصدر أنّ الطرق والكبارى جاهزة تماما للتصدي لسقوط الأمطار والسيول، مبينة أنّ غرفة العمليات والأزمات بالهيئة ستعمل على مدار الـ24 ساعة يوميًا خلال فصل الشتاء لمتابعة التغيرات المناخية، ووضع السيناريوهات البديلة حال حدوث سيول، مؤكدا أن هناك تنسيقا كاملا بين الهيئة وجميع المحافظات خاصة الساحلية والمحافظات المعرضة للسيول، للتأكد من توافر الإمكانيات اللازمة.

وأشار المصدر أنه يجرى تجربة خطط الطوارئ لمواجهة الأمطار والسيول المحتملة خلال الأيام المقبلة، موضحًا أنه يجرى تشكيل 14 فرقة إغاثة موزعة على المدن الساحلية والأقاليم للتدخل السريع حال حدوث سيول، وتجهيز غرفة طوارئ متصلة بمحافظات الأقاليم، لمتابعة حالة الطقس لحظة بلحظة، لوضع خطط لمواجهة مخاطر السيول، وتجهيز جميع الآلات والمعدات لمواجهة تساقط الأمطار، من أجل سرعة فتح أي طريق يتعرض للأمطار الغزيرة، لعدم حدوث زحام.

التعليقات مغلقة.