ماكرون يتهم السياسيين اللبنانيين “بالخيانة الجماعية”

المستقلة.. أعلن الرئيس الفرنسي ايمانول ماكرون الاحد أنه “اخذ علما بالخيانة الجماعية” للطبقة السياسية اللبنانية بعد إخفاقها في تشكيل حكومة، خلافا للتعهدات التي اعلنتها في أول ايلول/سبتمبر خلال زيارته الثانية للبنان.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي في باريس إن الاطراف اللبنانيين “يتحملون كامل المسؤولية” عن هذا الفشل.

وتابع الرئيس الفرنسي “اخجل” مما يقوم القادة اللبنانيون، منددا ب”نظام من الفساد يتمسك فيه الجميع لأن الجميع يستفيدون منه”، مضيفا “اليوم، يقوم بضع عشرات من الاشخاص بإسقاط بلاد”

وأكد ماكرون أن على حزب الله “ألا يعتقد أنه أقوى مما هو”.

وقال ماكرون في مؤتمر صحافي أن حزب الله “لا يمكن أن يكون في الوقت نفسه جيشا يحارب اسرائيل ومجموعة .. تحارب في سوريا وحزبا يحظى باحترام في لبنان. عليه أن يثبت أنه يحترم جميع اللبنانيين. وفي الأيام الاخيرة، اظهر بوضوح عكس ذلك”.

وأكد الرئيس الفرنسي أن امام القادة اللبنانيين “فرصة اخيرة” للوفاء بالتعهدات التي اعلنوها بداية ايلول/سبتمبر بهدف تشكيل حكومة مهمة والحصول على المساعدة الدولية.

وقال ماكرون إن “خارطة الطريق (التي اعلنت) في الاول من ايلول/سبتمبر باقية … إنها المبادرة الوحيدة التي اتخذت على الصعيد الوطني والاقليمي والدولي … لم يتم سحبها من الطاولة … ولكن يعود الآن الى المسؤولين اللبنانيين أن ينتهزوا هم هذه الفرصة الاخيرة”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.