مؤسسة بحثية تتوقع تثبيت أسعار الفائدة 9 أشهر

المستقلة/- تتوقع كابيتال إيكونوميكس تثبيت البنك المركزي المصري لأسعار الفائدة خلال الـ 6-9 أشهر المقبلة، على خلفية ارتفاع محتمل لأسعار الأغذية والبترول.

وتتوقع المؤسسة البحثية البريطانية أن يستأنف البنك المركزي دورة التيسير النقدي في الربع الأخير من العام الحالي، بخفض متوقع يصل إلى 150 نقطة أساس حتى نهاية 2022.

وتوقعت كابيتال إيكونوميكس أن يصل معدل التضخم العام إلى 7% في الربع الثالث من العام الجاري، ليكون مساويا لمستهدف البنك المركزي الجديد للتضخم والبالغ 7% (±2%) بنهاية 2022. ويتوقع التقرير أن يتراجع التضخم بعد ذلك تدريجيا ليقترب من المستويات المنخفضة القياسية التي سجلها خلال الأشهر الست الماضية مسجلا 5.7% في نوفمبر و5.4% في ديسمبر الماضي.

ويرجح التقرير ارتفاع أسعار الوقود في أبريل المقبل، بناء على توقعاته باستمرار ارتفاع أسعار النفط. وقررت لجنة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية في وقت سابق من الشهر الجاري الإبقاء على أسعار الوقود دون تغيير لمدة ثلاثة أشهر أخرى في أول اجتماع لها هذا العام. وكذلك يتوقع التقرير ارتفاع أسعار الغذاء بسبب ارتفاع أسعار الحاصلات الزراعية عالميا.

سعر صرف الدولار قد يستقر عند مستوى 16 جنيها بنهاية 2021، مقارنة بـ 15.6 جنيه حاليا، بحسب توقعات المؤسسة البحثية، والتي تستند إلى اقتراح صندوق النقد الدولي في وثائق مراجعة اتفاق الاستعداد الائتماني مع مصر، أن يسمح صانعو السياسات بمرونة أكبر في سعر الصرف كمؤشر على احتمال أن الجنيه قد يكون مبالغا في تقييمه إلى حد ما.

التعليقات مغلقة.