ليست كورونا..نجل صفوت الشريف يكشف ملابسات وفاة والده

المستقلة/-أحمد عبدالله/نقلت إحدى الصحف المصرية عن نجل رئيس مجلس الشورى الأسبق صفوت الشريف، تفاصيل الساعات التي سبقت وفاة والده، ونفيه الرواية بشأن كورونا.

وقد روى إيهاب صفوت الشريف أن والده توفى متأثرا بإصابته بسرطان الدم “لوكيميا الدم”.

وأوضح نجل رئيس مجلس الشورى المصري الأسبق، أن صفوت الشريف كان يعاني من سرطان الدم منذ 6 سنوات، وعاودته آلام المرض قبل عدة أيام، وجرى نقله إلى مستشفى وادى النيل يوم السبت الماضى، لتلقى العلاج، لافتا إلى أن والده توفى مساء أمس الأربعاء، ونفى في الوقت ذاته ما تردد عن إصابته بفيروس كورونا.

وأفاد إيهاب صفوت الشريف بأن  جثمان والده سيشيع من أحد مساجد القاهرة ظهر اليوم الخميس.

يذكر أن صفوت الشريف سياسي مصري بتاريخ حافل، وهو أحد ضباط الاستخبارات المصرية في ستينيات القرن الماضي.

ويعد صفوت الشريف أحد أحد الأعضاء المؤسسين في الحزب الوطني الديمقراطي المصري عام 1977، وشغل منصب الأمين العام للحزب بين عامي 2002 – 2011.

وتولى صفوت الشريف كذلك رئاسة مجلس الشورى المصري فترة من الزمن، وقبلها كان وزيرا للإعلام.

التعليقات مغلقة.