للمرة الثانية.. نقل انتصار الشراح إلى العناية المركزة

المستقلة/- منى شعلان/ كشفت الإعلامية الكويتية مي العيدان، عن تدهور الحالة الصحية لمواطنتها الفنانة الكبيرة انتصار الشراح، مما استدعى نقلها إلى المستشفى بعد تعرضها لنقص بالأكسجين، وبكتيريا بالدم.

وكتبت ”العيدان“ عبر حسابها على حسابها على موقع الصور والفيديوهات ”إنستغرام“:“دعواتكم للفنانة الكبيرة انتصار الشراح، حيث ترقد في العناية المركزة داخل مستشفى الأميري بعد تعرضها لنقص بالأكسجين، وبكتيريا بالدم“، مضيفة:” دعواتكم يا جماعة الخير، فلا يرد القضاء سوى الدعاء.. اللهم شافها، وعافها، وأجرها، وأرجعها إلى أهلها وأولادها ومحبيها، بكامل عافيتها“.

كانت الفنانة انتصار الشراح نٌقلت إلى العناية المركزة خلال الفترة الماضية ، وذلك بعد مضاعفات تعرضت لها على خلفية خضوعها لعملية جراحية أجرتها لاستئصال تقرحات في المعدة.

وأوضحت الإعلامية مريم القلاف، حينها تفاصيل حالتها الصحية قائلة: “كانت أم سالم تشتكي في السابق من ألم في المعدة (ما تقدر تاكل)، ما استدعى ذهابها الى إحدى المستشفيات الخاصة حيث خضعت لمنظار لمعرفة السبب، وحينها أخبرها الطبيب أنه سوف يعطيها مضاداً حيوياً كمرحلة أولية، وفي حال عدم استجابة جسمها له يجب اجراء عملية جراحية، وهو ما حصل فعلاً إذ تم نقلها بسيارة اسعاف إلى المستشفى الأميري، وعلى الفور أجريت لها العملية”.

وتابعت:” أن انتصار الشراح تعاني أساساً من مشاكل صحية في الكلى ولديها الضغط والسكر ي، وهو ما أثر عليها بعد العملية الجراحية التي خضعت لها جراء آلام في المعدة كانت قد اشتكت منها في السابق”.

وأضافت: “قبل ذهابها إلى المستشفى الأميري اتصلت بي، وقالت (ادعوا لي، انا محتاجة الدعاء الحين منكم)، وهي الآن في العناية المركزة اثر مضاعفات العملية”.

بدأت الفنانة الكويتية المعروفة انتصار الشراح مشوارها الفني بمسرحية “باي باي لندن” عام 1981 مع الراحلة مريم الغضبان وبطولة الفنان القدير عبدالحسين عبدالرضا والفنان الراحل غانم الصالح.

وقد أجادت انتصار بأداء لفت لها نظر الجماهير في تلك الفترة، حيث أثبتت جدارتها في أداء الدور رغم صغر سنها حينذاك. حيث برعت في المسرح في أوائل الثمانيات من القرن العشرين، وهي متزوجة من “مازن سالم”، ولديهما أربعه أبناء هم دلال، سالم، علي، بلقيس.

كما شاركت خلال مسيرتها الفنية بالعديد من الأعمال المسرحية والتلفزيونية الناجحة، وقد تركت أثراً كبيراً وواضحاً في عالم الفن والتمثيل.

ومن أعمالها المسرحية “سندريلا” عام 1983 مع الفنانة هدى حسين وحسين المنصور، و”الدكتور صنهات” عام 1985 مع الفنان غانم الصالح وأحمد جوهر، و”الإنس والجان” مع الفنان جاسم النبهان وزهرة عرفات.

ومن أعمالها التليفزيونية خرج ولم يعد مع حياة الفهد وسعاد عبد الله، والأسوار مع حياة الفهد وعائشة إبراهيم، وفي بيتنا غشنة مع الفنان محمد العجيمي وفاطمة الحوسني.

 

 

 

التعليقات مغلقة.