كيم يعتذر عن  قتل جنود كوريين شماليين لمواطن جنوبي

المستقلة..اعتذر زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على عملية قتل مواطن كوري جنوبي في البحر، وفق ما نقلت وكالة “يونهاب” عن مكتب الرئاسة في سيول الجمعة.

وأفادت الرئاسة الكورية الجنوبية بحسب “يونهاب” أن كيم وصف الحادثة “بالمعيبة” واعتذر على “خيبة الأمل التي تسببت بها للرئيس مون جيه-إن والكوريين الجنوبيين”.

وقالت وكالة يونهاب إن “الجنود الكوريين الشماليين أطلقوا النار على الموظف الكوري الجنوبي البالغ من العمر 47 عاما الذي جرفته المياه إلى مياههم الإقليمية، وأحرقوا جثته في الماء بالقرب من الحدود بين الكوريتين في البحر الأصفر.”

وأثارت الحادث غضبا شعبيا ضخما في كوريا الجنوبية، إذ وصفه الرئيس مون جيه-“بالحادث الصادم ولا يمكن التسامح معه لأي سبب”. وطالب مكتبه الشمال بالاعتذار ومعاقبة المسؤولين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.