كيف يحتفل المصريون بعيد الهالوين؟

المستقلة/ منى شعلان/ على الرغم من أنها عادة غربية ، إلا أنها وجدت لها طريقا لإحتفال فى مصر خلال الأعوام الأخيرة ، وأصبح الاحتفال به شئ أساسى، أنه عيد الهالوين Halloween ، أو عيد القديسين ، الذى يحتفل العالم به ‏يوم 31 أكتوبر من كل عام ، ويستعد له بعض المصريين خلال هذه الأيام فى التحضير له كمناسبة سنوية.

– تعريف الهالوين
الهالوين هى كلمة تحريفية لعبارة “هالوين إيفنينج” أي الليلة التي تسبق عيد جميع القديسين لدى الطائفة المسيحية الكاثوليكية ، وهو عيد يحتفل به في الأول من نوفمبر من كل عام، وهكذا أصبح الاحتفال بهالوين في 31 أكتوبر من كل عام ، ولان هذا العيد هو في الأساس وثني، فقد عمدت المسيحية بعد ظهورها لمنع الاحتفال به، ولكن بمرور الزمن وعبر التاريخ اختلطت الأعياد بين دينية ووثنية لدى الناس.

– طريقة الاحتفال بالهالوين
وقبل حلول يوم الاحتفال بالهالوين ، تمتلئ بعض المحلات التجارية فى مصر ، ببيع الملابس التنكرية ، والأزياء المرعبة ، ويعتبره البعض موسم للشراء لديهم ، وتقوم بعض الأهالى بتعليق الزينة أيضًا على منازلهم ، على شكل أشباح وتشغيل موسيقى مرعبة وإضاءة الشموع.

-الفئة المستهدفة
كما تقوم بعض المدارس الخاصة والأجنبية بعمل احتفال وتلزم الطلاب على الحضور بملابس تنكرية، ويرتدون الأطفال والمراهقين ملابس مخصصة لهذا اليوم يكون أغلبها مرعبا، مثل الساحرة الشريرة ومصاص الدماء ودراكولا ويحاولون إخافة الآخرين ، كما تقيم الفنادق والكافيهات حفلات خاصة للاحتفال بالهالوين ، فهو يوم ملئ بالخدع والأجواء المرعبة والحلوى التي تحصل عليها الأطفال من الكبار.

– تأثيره على المجتمع المصري
وحذر الأطباء النفسيين فى مصر، من التأثير السلبى لهذا العيد على الأطفال بوجه خاص ، وهى الفئة المستهدفة من هذا الاحتفال ، حيث يخلق جيلا غير سوى ويحل الاعتقاد في الأساطير والخرافات والأشباح محل التفكير العلمي ، فضلا عن طبيعة هذا الاحتفال بما يتضمنه من مشاهد الإثارة و الرعب والتخويف ، تلك الأجواء تجعل من الطفل شخصا عدوانيا يستحل عذاب الآخرين ورؤية الدماء من حوله، فهي عادات شيطانية، وهذه الممارسة تجعل الأطفال ينغمسون في ذلك الجو الشاذ ، فهو غزو تقافي إجتماعى وتقليد أعمى للغرب ، لا يتناسب مع عادات المجتمع المصري .

-كيف يتفاعل المصريين مع الهالوين
تشارك فئات عديدة فى مصر بالاحتفال بالهالوين منها المشاهير والنجوم والشباب ، فهناك العديد من الأماكن المناسبة للاحتفال مثل الأماكن العامة، والتي توفر مناخا مرعبا يتماشى مع هذا اليوم ، ومنهم من يكتفى بعمل “مكياج الهالوين” على وجوههم، ومن ثم نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي.

وفى العام الماضي ، شارك بعض الفنانين فى الاحتفال بعيد الهلع أو الهالوين ، من خلال نشر صورهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وكان من أبرز المحتفلين، الفنانة غادة عبدالرازق ، والفنانة نيرمين الفقي ، وريهام حجاج، والفنان سامح حسين ، والفنان تامر هجرس.

 

التعليقات مغلقة.