قوات امنية تحتجز صحفيين اثناء تغطيتهم حادثة حرق مقر “البارتي” في بغداد

Iraqi demonstrators, supporters of the Hashed al Shaabi, ransack and burn the Kurdish Democratic Party's headquarters in the capital Baghdad on October 17, 2020. - Hundreds of supporters the state-sponsored paramilitary network dominated by pro-Iran forces in Iraq, burned down today the Kurdish Democratic Party's headquarters after a former Kurdish minister lambasted them. At a fiery protest called for by Hashed in the capital Baghdad, its ardent demonstrators pushed through the KDP's premises destroying property before torching it causing smoke to billow out. (Photo by AHMAD AL-RUBAYE / AFP)

المستقلة.. احتجزت عناصر امنية تابعة للشرطة الاتحادية في بغداد فريق قناتي العهد وآي نيوز، صباح اليوم السبت.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن مراسل العهد في بغداد محمد العواد قوله أن زملائه في القناة محمد الزهيري، وعلي جاسم، وعباس الدلفي  تم اعتقالهم اثناء تغطيتهم للتظاهرات التي انطلقت اليوم امام مقر الحزب الكردستاني وسط بغداد.

من جهة اخرى واثناء التظاهرة ايضا قامت عناصر امنية اخرى باحتجاز مراسل قناة اي نيوز ابراهيم المحمود والمصور محمد سامي، ومراسل قناة روداو هلكوت عزيز ومصورها خطاب العجمي واستولوا على معداتهم، واقتادوهم الى جهة مجهولة، واطلقوا سراحهم بعد مضي ٣ساعات.

وادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق احتجاز الصحفيين دون سند قانوني، مشيرة الى أن ذلك يعد انتهاكا ومخالفة قانونية صريحة، لا سيما وان وجود الصحافة قرب اي تظاهرة او حدث ما يؤشر تغطيتهم وليس مشاركتهم.

وطالب الجمعية وزير الداخلية والقيادات الامنية الى الاسراع في وضع حد للتجاوزات التي تصدر من القوات الامنية ضد الصحفيين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.