قصة علي الصجري مع القضاء العراقي … وثائق

المستقلة .. اكد النائب علي الصجري ان القضية التي اعيد فتحها بحقه سبق وان حسمها القضاء، ولكن هناك خصوم سياسيين سرقوا بعض الأوراق لتضليل السلطة القضائية، مؤكدا ان موقفه سليم وسيثبت ذلك بالوثائق والادلة.

وقال الصجري لـ( المستقلة) نحن نؤمن بأننا أصحاب حق، لذلك نتوجه الى سلطة الجماهير والرأي العام ، وهي السلطة التي تمنح الشرعية لكل السلطات الاخرى التي نص عليها الدستور لتحكم باسم الشعب العراقي.

وبشأن القضية المعروضة امام القضاء أوضح الصجري أن عائلته سبق وأن شملت بقانون ١٦ لسنة ٢٠١٠ و”ليس ذنبي أن عائلتي شملت بهذا القانون”.

وأضاف “أضع أمام الرأي العام كل الاثباتات واللوائح التفصيلية للقضية التي عرضت أمام القضاء طوال ست سنوات وتم الطعن بها أكثر من مرة وكسبت الدرجة القطعية وكسبنا القضية”.

واستدرك بالقول ” ولكن تمت سرقة بعض الاوراق من قبل الخصوم السياسين من اروقة القضاء لكي يتم تضليل السلطة القضائية من أجل أصدار طعن، بذريعة عدم وجود هذه الأوراق”.

وأكد الصجري احتفاظه بنسخ من جميع الأوراق والوثائق المتعلقة بالقضية، منوها الى أن القضية الآن بكل تفاصيلها أمام السلطة القضائية”ز

وتابع بالقول “نحن نؤمن بأننا اصحاب حق ولم نستولِ على المال العام كما فعل الفاسدين الذين ضللوا القضاء”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.