قرار عاجل من الحكومة المصرية لمواجهة انتشار كورونا في سوهاج

المستقلة/-أحمد عبدالله/ قالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان إنه تم تحويل عدد من المستشفيات بمحافظة سوهاج إلى مستشفيات عزل وفرز بكامل طاقتها، وذلك في إطار ما تم  اتخاذه من إجراءات فى إطار التعامل مع تزايد معدل الإصابات بفيروس كورونا، وخاصة في المحافظات التي شهدت ارتفاعا ملحوظا، كما تم زيادة عدد الأسرة الداخلية والرعاية وأجهزة التنفس بتلك المستشفيات، وكذا مخارج الأكسجين.

جاء ذلك خلال عرض لها في اجتماع مجلس الوزراء اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، الخاص بآخر المستجدات الخاصة بالموقف الوبائي لفيروس كورونا، وإجمالي عدد حالات الشفاء والإصابة به حتى اليوم، والتي أشارت فى بداية العرض إلى أن معدل الإصابات الأسبوعي سجل ارتفاعاً ملحوظاً، وخاصة في بعض محافظات الجمهورية.

من جانبه، شدد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء على متابعة الوزارات والجهات المعنية تطبيق القرارات والإجراءات الاحترازية الصادرة من مجلس الوزراء لمواجهة فيروس كورونا، وضرورة تفعيل الغرامات الفورية على المخالفين، بمنتهى الشدة والحسم.

كما كلف الدكتور مصطفى مدبولي بتكثيف الحملات على المنشآت المختلفة، كالمولات والمطاعم والكافيهات لمتابعة تطبيق الإجراءات الاحترازية، مع تطبيق الغرامات على المخالفين، وفى حالة تكرار المخالفة يتم غلق المنشأة على الفور.

وأشارت وزيرة الصحة خلال العرض إلى ما تم اتخاذه من إجراءات فى إطار التعامل مع تزايد معدل الإصابات بالفيروس، وخاصة في المحافظات التي شهدت ارتفاعا ملحوظاً، موضحة أن الإجراءات التنفيذية لمواجهة أزمة فيروس كورونا فى محافظة سوهاج، تمثلت في تحويل عدد من المستشفيات إلى مستشفيات عزل وفرز بكامل طاقتها، هذا إلى جانب زيادة عدد الأسرة الداخلية والرعاية وأجهزة التنفس بتلك المستشفيات، وكذا مخارج الأكسجين.

التعليقات مغلقة.