قرار جديد من “الأعلى للإعلام” بشأن مسلسل “الطاووس”

المستقلة/- منى شعلان/ قرر المجلس الأعلى للإعلام حفظ الشكاوى المقدمة ضد مسلسل “الطاووس” للفنان جمال سليمان، وذلك بعد التحقيق مع المسؤولين عن إنتاجه.

وجاء نص بيان المجلس الأعلى للإعلام كالتالي: “قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام حفظ الشكاوى المقدمة ضد مسلسل “الطاووس” بعد التحقيق مع المسئولين عن إنتاجه، حيث تبين الحصول على الموافقات اللازمة من الرقابة على المصنفات الفنية، ولم يتم منع عرض المسلسل سواء قبل إجراء التحقيقات أو بعدها”.

 

 

وعلقت الفنانة سهر الصايغ، بطلة مسلسل “الطاووس”، على قرار المجلس الأعلى للإعلام ، في منشور عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”: “الحمد لله.. شكرًا لكل من ساند ودعم مسلسل الطاووس”.

 

قال المحامي أشرف عبد العزيز، وكيل المتهم أحمد حلمي طولان في القضية المعروفة إعلاميا بـ “قضية الفيرمونت”، إن مسلسل الطاووس يخالف مبادئ حقوق الانسان، وخاصة حقوق المتهمين لأنه من حق المتهم ألا يتم تصويره بصورة ورواية من وحي خيال المؤلف، معتديًا على حق متهمين مازالوا في قيد الاتهام في قضية لم تنتهِ بعد من ساحة القضاء.

 

وتابع المحامي في شكوى مقدمة منه إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن مسلسل الطاووس ما هو إلا تصوير لحادثة الفيرمونت، في واقعة هي الأولى من نوعها في بلادنا التي نشاهد فيها مسلسلًا تليفزيونيًّا صنع خصيصًا لواقعة مازالت قيد التحقيقات، الأمر الذي سيؤدي إلى إثارة الرأي العام والإضرار بالمتهمين.

ويناقش مسلسل “الطاووس” قضية جريئة، حيث تبدأ أحداثه في التصاعد عندما تتعرض الفنانة سهر الصايغ للاغتصاب من مجموعة من الشباب، ويحاول الفنان جمال سليمان أن يجلب لها تعويضًا ماليًا ويحاول إثبات براءتها أمام المجتمع، وهو من تأليف كريم الدليل وأشرف على الكتابة محمد ناير، ومن إخراج رؤوف عبد العزيز.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار