في تصريح خاص لـ(المستقلة) مستشار ترامب يكشف عن اسوء اختراق للوكالات الأمريكية

المستقلة/ منى شعلان/ وصف عضو المجلس الاستشاري للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، البروفيسور غبريال صوما، الهجوم الألكترونى ضد الوكالات الفيدرالية الأمريكية، بأنه يعد أسواء اختراق فى التاريخ الأمريكى.

وقال صوما فى تصريحات خاصة بـ”المستقلة“، أن الاختراق أدى إلى تهديد قطاعات واسعة من الحكومة الفيدرالية فضلاً عن آمن الشركات الكبري والمؤسسات الأمريكية الرئيسية.

وأوضح أن التجسس الإلكتروني استهدف وزارات الطاقة، والخزانة، والأمن الداخلي، والولاية، والدفاع “البنتاجون”، إلى جانب استهدافه الوكالات الفيدرالية للولايات، في محاولة لسرقة معلومات تهم الأمن القومي الأمريكي،كما تم اختراق المكتب المسؤول عن إدارة الأسلحة النووية الأمريكي من أجل الإطلاع على أبحاث تتعلق بهذا الشأن.

وأشار  الى أن الاختراق تم عن طريق الشركة الأمريكية SolarWinds ومقرها تكساس ، والتى تعد واحدة من أكثر الأدوات استخدامًا وفعالية لمراقبة الشبكات، بما في ذلك الشبكات الفيدرالية والشركات الكبرى، حيث تم غزو برامجها بإستخدام شفرة منحت المتسللين الوصول عن بعد إلى شبكة الشركة، أثناء تقديم خدماتها للوكالات الأمريكية.

وأكد صوما ، أن المؤشرات الأولية تشير إلى أن روسيا هى من تقف وراء تلك الهجمات الإلكترونية ، ومازالت التحقيقات مستمرة لمعرفة إذا كان هناك دول أخرى أم لا.

التعليقات مغلقة.