فيديو.. من هى حفيدة حتشبسوت التي خطفت أنظار العالم في ليلة نقل المومياوات؟

المستقلة/- منى شعلان/ استطاعت عازفة الطبول المصرية رضوى البحيري جذب أنظار العالم إليها بحضورها القوى في حفل موكب نقل المومياوات الملكية أمس السبت.

حيث ظهرت متمكنة ومسيطرة، تضبط إيقاع الموسيقى من على مقعدها أمام آلة “التمباني” ، وإطلالتها الجذابة جعلت منها حديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أطلقوا عليها لقب “حفيدة حتشبسوت” ، لأصالة ملامحها الشرقية.

من جانبها تحدثت العازفة رضوى البحيري عن مشاركتها في موكب المومياوات الملكية وقالت إنها لم تتخيل أن تكون الاحتفالية بهذا الشكل، مضيفةً أن الموسيقى كانت “حلوة أوي” وجعلت الجميع يعزف بكل جوارحه.

تابعت البحيري خلال مداخلة هاتفية إلى برنامج “هذا الصباح” الذي تقدمه الإعلامية أسماء مصطفى على قناة “إكسترا نيوز”، اليوم الأحد، أن الحدث كان كبيرًا وهي في الأوركسترا منذ 15 عامًا وتتدرب وتدرس طوال الوقت.

أضافت العازفة أن الموضوع كان به تحدي وظهورها في الحفل بهذا الثبات كان لا إراديًا خاصةً وأن الآلة التي تعزف عليها صعبة للسيدات بالأخص لأنها تحتاج إلى قوة تركيز قوية وقوة عضلية.

وشهد العالم انتقال موكب المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، في موكب أسطوري مهيب يجول عدداً من شوارع مصر المحروسة لمدة 40 دقيقة ليعيد إلى مشاهديه زمن المصري القديم وعظمة الحضارة المصرية، ويتم خلال الحدث إزاحة الستار عن مسلة الملك رمسيس الثاني بميدان التحرير وكباش الأقصر الأربعة.

وتأتي عملية نقل المومياوات الملكية ضمن مشروع ضخم لتطوير أساليب عرض الآثار، وإعادة تنظيم توزيعها في المتاحف نتيجة زيادة عددها في المتحف المصري.

وكان الرئيس السيسي، كتب على حسابه بمواقع التواصل الاجتماعي، أنه يتطلع “بكل الفخر والاعتزاز لاستقبال ملوك وملكات مصر بعد رحلتهم من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة المصرية”.

وتابع: “إن هذا المشهد المهيب دليل جديد على عظمة هذا الشعب الحارس على هذه الحضارة الفريدة الممتدة في أعماق التاريخ. إنني أدعو كل المصريات والمصريين والعالم أجمع لمتابعة هذا الحدث الفريد، مستلهمين روح الأجداد العظام، الذين صانوا الوطن وصنعوا حضارة تفخر بها كل البشرية، لنكمل طريقنا الذي بدأناه.. طريق البناء والإنسانية”.

 

 

 

التعليقات مغلقة.