فيديو.. “عن شائعة وفاته وحالته الصحية وإعتزاله”.. جورج وسوف يتحدث

المستقلة/ منى شعلان/ تعرضت القرى والمدن السورية على مدار الأيام الماضية لحرائق ضخمة تسببت بخسائر بشرية ومادية فادحة، وعلق على الأمر الفنان السورى جورج وسوف قائلا: “أنا أي شيء في حياتي بشوفه ضد الإنسانية وبيوجع القلب والضمير بعلق عليه لأنه بيألمني، وأنا بتمنى الخير وكل حاجة حلوة لكل الدنيا، وده شيء من كل قلبي”.

وأضاف “وسوف”خلال مداخلة مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج “التاسعة” الذي يذاع على القناة الأولى المصرية : “أنا لما بشوف إنسان محتاج حاجة بساعده بشكل تلقائي، دي حاجة مش بإيدي، يلعن أبو الفقر”.

كما عبر الفنان السورى جورج وسوف، عن حبه الشديد لمصر وللشعب المصري ، قائلاً:” عظم اللي غنيته في عمري كان بالمصري وكان للشعب المصري، وعمري ما هستغنى عن مصر طول عمري، هي حبيبة قلبي من جوة، وأم كلثوم وما قبل أم كلثوم كنت بغني أغانيهم في بدايتي، وكان عمري 10 سنين، وكنت بحفظ كل أغانيهم، وده كان درس فني ليا وأنا صغير”.

وأضاف”وسوف” : “الأغاني المصرية القديمة كلامها وألحانها جميلة، ودي المدرسة اللي أنا اتبعتها في حياتي ومشواري الفني، بحب أختار الكلام الحلو واللحن الجميل، بحب أسير على نهج الناس دي لأن فنهم جميل”.

وداعب وائل الإبراشي قائلا: “متقوليش أستاذ جورج قولي يا أبو وديع عشان خاطري يا أستاذ وائل، وأنا بكره الإشاعات جدا وبتمنى من وسائل الإعلام أنها تتأكد من أي خبر قبل نشره، أنا خايف يوم ما أموت ماحدش يصدق من كثرة الشائعات”.

وأوضح جورج وسوف، في أول مداخلة مع الإعلام المصري منذ سنوات، أنه بخير وصوته لا يزال يسمع، ومنذ أكثر من أربعين عاما مدة عمله بالفن وحب الناس له يزيد يوما بعد يوم، نافيا أن يكن قد قرر الاعتزال ، وتابع أن لديه أعمالاً غنائية جديدة انتهى منها، أحدها سيطلقه قريبًا عبر السوشيال ميديا، متمنيًا أن تنال هذه الأعمال إعجاب الجمهور.

وقدم جورج وسوف عددًا كبيرًا من أشهر أغنياته التي قدمها خلال مشواره الغنائي الطويل، منها: صابر وراضي، بستنى باليوم واليومين، قلب العاشق، الصبر طيب، خسرت كل الناس، يا عيني آه، طبيب جراح، علم قلبي الشوق، قدك المياس، مسعد يا تنور، قبل الوعد، يا منيتي، قلب العاشق، الفرقة صعبة، نسيت النوم، اسمعوني، يا أغلى من أيامي، اَي دمعة حزن، شكر بكر.

التعليقات مغلقة.