فيديو.. “عن أجره وسر عشقه للحيوانات” محمد رمضان يتحدث

المستقلة/- منى شعلان/ قال الفنان المصري محمد رمضان أنه يسعى للفوز بجائزة “أوسكار” الأمريكية، وأن يكون الممثل العربي والأفريقي والمصري الذي يحتل المرتبة الأولى في العالم.

وأشار محمد رمضان خلال حواره مع مجلة The National إنه تمكن في وقت قصير أن يصبح الأعلى أجرا في مصر والوطن العربي.

وتابع الفنان المصري قائلاً:” لم أيأس يوما وكنت أؤمن بمبدأ المعافرة والمحاولة وحاولت أن أدخل مجال التمثيل من بوابة المعد العالي للفنون المسرحية ولكنني فشلت فحاولت من بوابة أخرى وهي مسرحية “قاعدين ليه”.

وتطرق محمد رمضان إلى القضايا التي واجهها في ساحات المحاكم ومن أبرزها قضية تمنع نزوله إلى الشارع لما يتسبب فيه من فوضى والتفاف الجمهور حوله وأنه إذا أراد نزول الشارع عليه إبلاغ مديريات الأمن.

وتحدث محمد رمضان في لقائه ، كذلك عن ولعه الشديد بالقطط الكبيرة، إذ أنه يعتاد نشر مقاطع فيديو لنفسه مع النمور والأسود عبر حسابه على موقع “إنستغرام”.

وعن السر وراء هذا قال رمضان: “لدي هوس بكل شيء يدل على القوة والهيبة أو يرمز لها، كالأسود والنمور والتماسيح، أنا أحب الشخصيات القوية”.

وتابع: “أحب كيف أن الأسد، على سبيل المثال، يغرس الثقة بي، أنا أحب شخصيته، وكما تعلم، فإن الحيوانات تمتلك شخصيات مثل البشر، أنا أحب هيبتها وقوتها وطاقتها”.

وعن أول أجر تلقاه، قال محمد رمضان “أول أجر كان 25 جنيه ولا تتخيل كم السعادة اللي حسيت بيها وأنا بشتري فاكهة لأمي”.

وفى سياق آخر احتفل محمد رمضان، مساء أمس، بوصول قناته على موقع “يوتيوب” إلى 13 مليون مشترك، فيما وصل عدد متابعيه عبر صفحته الرسمية بموقع “فيس بوك” إلى 19 مليون متابع.

ونشر رمضان مقطع فيديو صغير يكشف عدد متابعيه، وذلك عبر حسابه بموقع الصور والفيديوهات “انستغرام”، على أنغام أغنية “ثابت”، معلقًا: شكرًا للجميع وصلت قناتي على يوتيوب إلى 13 مليون مشترك وصفحة فيس بوك الخاصة بي وصلت إلى 19 مليون متابع”.

من ناحية أخرى أصدرت محكمة جنح الشيخ زايد، أمس الأحد ، حكمًا بتغريم الإعلامي عمرو أديب مبلغ مالي قدره 10 آلاف جنيه، وقضت برفض الدعوى المدنية المقابلة، و50 جنيها أتعاب محاماة، في دعوى السب والقذف التي حملت رقم 1244 سنة 21، في اتهامه بسب وقذف الفنان محمد رمضان.

وكان محامي محمد رمضان، قد تقدم بدعوى ضد الإعلامي عمرو أديب بتهمة التشهير والتهديد والسب والقذف واستغلال النفوذ، مطالبا بتعويض مالي قيمته 100 ألف جنيه.

وتضمنت لائحة الدعوى، أن المعلن إليه الأول الإعلامي عمرو أديب، استغل وظيفته كإعلامي وخالف ميثاق العمل، فأراد أن يحقق لنفسه سبقا صحفيًا إعلاميًا وشهرة زائفة، فقام بتوجيه عبارات وألفاظ وسب وقذف وتشهير، وتهديد للطالب وبث ذلك من خلال منصته الإعلامية.

ووفقًا للدعوى، فإن أديب قصد النيل من سمعة وشرف وإهانة عائلة رمضان، وأخذ يتناول موضوعًا عامًا بصفة شخصية، وأباح لنفسه تجريح الطالب وسبه وسب عائلته.

من جهته كان أديب قد تقدم هو الآخر ببلاغات سابقة ضد الفنان محمد رمضان، بتهمة التراشق والتطاول الذي تم من جانب رمضان والسخرية منه في فيديوهات على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال طارق جميل سعيد، محامي عمرو أديب في تصريحات سابقة إنه تقدم بأربعة بلاغات للنائب العام ضد الفنان محمد رمضان، بسبب ما صدر منه في حق الإعلامي، مضيفا أنه وجه للفنان عدة اتهامات، هي: الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة، وتعمد استغلال برنامج وتقنية معلوماتية في معالجة معطيات شخصية للغير لربطها بمحتوى منافٍ للآداب العامة وإظهارها بطريقة من شأنها المساس باعتباره وشرفه.

وأوضح أنه وجّه لرمضان اتهامات أخرى تتمثل في الحط من قيمة الأشخاص والسخرية والاعتداء على قيم الأسرة، فضلا عن اتهامات بالقذف والسب.

 

 

التعليقات مغلقة.