فيديو.. “على قيد الحياة أم توفيت” اختفاء ممثلة مصرية فى ظروف غامضة

المستقلة/ منى شعلان/ أثار اختفاء الفنانة المصرية رولا محمود ، المقيمة فى بريطانيا منذ سنوات ، جدلا كبيراً وخاصة منذ إعلان إصابتها بكورونا في 24 مارس الماضي ، لتصبح أول فنانة مصرية تعلن الإصابة بالفيروس.

وكتبت رولا في تغريدة آنذاك عبر حسابها على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”: “مساكم صحة وعافية، للأسف حالتي من سيء إلى أسوأ، أنا أصبت بالفيروس رغم اتخاذي جميع الاحتياطات اللازمة، وللأسف النظام الصحي هنا حاليا مفعم بحالات كثيرة، ولا أعلم إذا كانوا حتى مستعدين لعلاجي، دعاؤكم أكيد هيساعدني.

واضافت :” لست بخير على الإطلاق .. الأعراض الخفيفة التي عانيت منها خلال الأسبوع الماضي إلى 10 أيام تزداد سوءًا في الوقت الحالي .. هل يعرف أي شخص المستشفى الذي يجب أن أزوره لاختبار فيروس كورونا؟ .. أنا أعيش في أوكسفوردشاير .. أنا آسفة لمشاركة مثل هذه الأخبار السيئة”.

ومنذ ذلك الوقت ، اختفت الفنانة المصرية تماماً، مما جعل البعض يتساءل حول سر اختفائها، وهل توفيت نتيجة إصابتها بالفيروس أم مازالت على قيد الحياة.

وعلى الرغم من إنها غير مقيدة بكشوف نقابة المهن التمثيلية المصرية ، إلا أن النقابة حاولت البحث عن رولا محمود ولكن لم تصل إلى شيء بشأنها أو بشأن أفراد عائلتها أو معارفها بمصر، للتواصل معهم للاطمئنان عليها، والوقوف على حقيقة ما أصابها ، فضلًا عن توقفها عن التمثيل منذ عام 2011، وتركها مصر، وذهبت للعيش في بريطانيا.

وتوقع شخص يدعى عمر غريب ، من أصدقاء الفنانة رولا،ومقيم فى بريطانيا، أن تكون قد توفيت بالفعل إثر إصابتها بفيروس كورونا، في ظل حالات الوفاة العديدة التي تشهدها بريطانيا منذ فترة، قائلًا: “حاولت الاتصال برولا أكثر من مرة عقب إعلانها إصابتها، وظل هاتفها يرن لفترة، كما أن تطبيق الواتساب كان يستقبل الرسائل، ولكن بعد فترة توقفت الحياة فيهما، ولكن توقعي بما أني أعيش في انجلترا وأعلم ما حدث في تلك الفترة، هو أن رولا، قد توفيت خلال فترة موجة كورونا، والتي كان يجري فيها دفن الحالات المجهولة سريعا في مقابر خاصة”.

و كشف الناقد السينمائي محمود قاسم، مفاجأة عن الفنانة رولا محمود في مداخلة هاتفية مع برنامج “حضرة المواطن” المذاع على فضائية الحدث : “أنا قريب منها، ولم أكف عن التواصل معها، ورغم ذلك معلومة إصابتها بكورونا جديدة عليّا، خاصةً وأني أعلم أنها تعاني من مرض آخر وهو السرطان، وقالت لي في آخر رسالة بعتتهالي (ادعولي)”.

وأضاف: “أنا لم أكف أبدا عن التواصل معها وهي من قطعت الخيوط بيننا، أنا بعزها جدا لأني كنت مؤمن بموهبتها وما قدّمته، محمد خان سبق وقدّمها في بطولة مطلقة من خلال فيلم (كليفتي) عام 2004”.

أشار قاسم إلى أن آخر اتصال بينه ورولا محمود منذ عامين، متابعا: “وفي خلال السنتين دول لم أكف عن السؤال عنها وعن صحتها، لكن هي مبتردش طول السنتين”.

واصل: “هي كانت بتقولي إنها متزوجة وكانت بتتكلم عنه بوقار شديد جدا، ولكن ممكن متكونش كانت متزوجة وكانت بتقول كده عشان تحسسني إن لها كيان اجتماعي”.

رولا محمود هي فنانة مصرية ولدت في الكويت في 13 فبراير 1977، وبدأت حياتها الفنية في فيلم “الساحر” مع النجم الراحل محمود عبدالعزيز عام 2001، ولفتت الأنظار إليها في فيلم “مواطن ومخبر وحرامي”، وتقيم في لندن منذ سنوات، وآخر أعمالها مسلسل “كيد النسا” عام 2011.

التعليقات مغلقة.