فيديو.. “عشت المساكنة معه” طليقة وائل كفوري تكشف تفاصيل صادمة عن طلاقهما

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2021-03-23 05:24:48Z | |

المستقلة/- منى شعلان/ روت أنجيلا بشارة، طليقة الفنان اللبناني وائل كفوري، عن حياتها الخاصة وما عانته بعد وقوع الطلاق بجانب حديثها عن بناتها “ميشيل” و”ميلانا ، وكيف استطاعت تجاوز الفترات الصعبة في حياتها والتأقلم هي وبناتها مع الحياة بعد حدوث الطلاق.

وقالت أنجيلا بشارة خلال لقائها مع الإعلامي علي ياسين عبر قناة “الجديد”، إنها لا تنزعج تماما من إلصاق صفة “طليقة وائل كفوري” باسمها، مشيرة إلى أن تلك هي الحقيقة، ولكن ذلك لا يمكن أن يلغي شخصيتها وتواجدها في الحياة، قائلة: “الزواج هو أسمى مؤسسة في الحياة، والتي يعتبر ثمرتها الأولاد والاستمرارية والشراكة بينهما، ولكن عندما يلغي واحد منهما الطرف الثاني، عندها يبطل الزواج والشراكة”.

وتحدثت عن فترة زواجها من وائل كفوري وقالت إنه من الصعب العيش مع شخص مشهور، والأضواء تكون مسلطة عليه دائما وعلى كل تفاصيل حياته، مضيفة أنه لا يوجد حب من دون وجود غيرة، قائلة: “كنا كلينا نغار على بعضنا البعض”.

وتابعت طليقة وائل كفوري أنها ليست ضد زواج المساكنة، شرط أن يكون بين فترة الخطوبة والزواج، وقالت إنها عاشت زواج المساكنة لمدة سنة مع وائل كفوري، كما أنها لا تمانع إنجاب الأطفال دون زواج، ومع التبني أيضا.

وأضافت: “استمد قوتي من ابنتي ميشال وميلانا، وهما محور حياتي وأضحي كل ثانية لأجلهما، وسأظل أقدم التضحيات إكراما لهما، وأنسى تعبي في كل مرة أسمع منهما (أنت أفضل أم في هذه الحياة).

وشددت أنجيلا بشارة على أن ما يحدث في المحاكم هو حال عدد من الأمهات في مجتمعنا الذكوري، مبدية انزعاجها من النائب اللبناني هادي حبيش، المحامي الخاص بطليقها وائل كفوري، عند بدء إجراءات الطلاق، حيث اعتبرت أنه انحاز لطرف على حساب الآخر.

ورأت طليقة وائل كفوري أنها كانت الطرف الأضعف رغم أن هادي حبيش صديق قديم للعائلة، ولجأت إليه بسبب ذلك، لكن لأنها امرأة ظهرت السلطة كحليف للأقوى

وعقبت أنجيلا بشارة على طريقة إعلان خبر طلاقها من جانب الإعلامية ريما نجيم مؤكدة أنها انزعجت وتفاجأت بتصرفها، وتمنت لها ممارسة دورها الإعلامي والابتعاد عن دور القاضي الذي ينطق بالأحكام.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.