فيديو.. عاش مع جثث ضحاياه.. اعترافات مرعبة لـ”سفاح الجيزة”

المستقلة/ منى شعلان/ على غرار الأفلام الأمريكية ، استطاع القذافي فرج “49 عاما”، أن ينتحل أكثر من شخصية فى نفس الوقت ، من أجل النصب على ضحاياه ، متخذا من القتل ودفن الجثث فى المكان الذي يعيش فيه وسيلة لإخفاء جرائمه ، ليس هذا فحسب بل كان يتزوج وينجب أطفالًا بأسماء على شخصيات قام بانتحالها.

استغل القذافي ، والمعروف إعلامياً بـ”سفاح الجيزة” ذكاءه في المراوغة والهرب لنحو 5 سنوات للإفلات من رجال الشرطة ، إلا أنه وقع فى قبضة الأمن المصري ، على ذمة قضية سرقة لتنفيذ عقوبة الحبس لمدة عام ، ومن خلال التحقيقات معه كشف المتهم عن سلسلة جرائم قد ارتكبها حملت تفاصيلها مفاجآت مثيرة وصادمة تشبه الأفلام السينمائية.

المصادفة قادت الشرطة لاكتشاف جرائم القتل، خلال إنهاء إجراءات خروج المتهم من السجن، حيث تبيّن ورود اسم المتهم في قضية اختفاء زوجته، ومن هنا، تم ضبطه واعترف بقتلها ودفنها منذ خمس سنوات، وأثناء استخراج الجثة تم العثور على جثة رجل آخر معها، وتبين أنه صديق المجني عليه، قتله أيضاً وانتحل صفته لمدة 5 سنوات.

و بدأت الحكاية معه عندما قتل صديقه منذ 5 سنوات بعد النصب عليه وأخفى جثته في حفرة بشقة يعيش فيها ،وكان المجني عليه يعمل فى إحدى الدول العربية ، وكون ثروة مالية ولثقته في صديقه كان يرسل له الأموال مع توكيل رسمي للتصرف فيها، وتبين أن المتهم أنشأ سلسة مكتبات بالجيزة، واستولى على أموال صديقه، وعندما عاد من السفر طالبه بالأموال فرفض، واكتشف أنه كان ضحية النصب وفي أثناء معاتبته بمنزله قدّم له مشروباً مسمّماً حتى توفى ودفنه في شقته.

لم يَكتف بذلك بل قام بإرسال رسالة من هاتف المجني عليه إلي زوجته يطالبها فيها بمساعدته وكانت الرسالة عبارة عن أنه تم القبض عليه من قبل الشرطة ولا يعرف إلى أي مكان سيأخذونه، وظلت الأسرة تبحث عن المجني عليه لمدة 5 سنوات ولم يعثروا على مكانه.

أما الجريمة الثانية كانت زوجته ، وقتلها أيضاً بالسم وقطع يديها ودفنها بمتعلقاتها داخل غرفة أخرى بالشقة المكونة من غرفتين وصالة ، بعد أن نشب خلاف بينهما بسبب مبلغ مالي.

ليقوم بارتكاب جريمته الثالثة للسيدة التي كانت تعمل معه في مكتبه وأقام معها علاقة غير شرعية، قبل أن يتعرف على شقيقتها ويتقدم ليتزوجها، ومع تهديد السيدة الأولى لها، اصطحبها وقتلها ودفنها بملابسها في حفرة أعدها لها بشقته.

ولكي يخفي جريمته ويجعل أهل الفتاة لا يسألون عن ابنتهم التي غابت عنهم، أوهمهم وأقنعهم بأنها قامت بعمل جواز سفر وسافرت للخارج إلى إحدى الدول العربية لكي تعمل في الفن والدراما والخروج عن تقاليدهم، مما جعلهم يصمتون خوفًا من الفضيحة.

ثم هرب إلى الإسكندرية فى عام 2015 وهناك انتحل عدة شخصيات من أجل النصب حتى إنه انتحل ذات مرة، بحسب اعترافاته، صفة ضابط في جهة سيادية للارتباط بسيدة قضى معها عدة أشهر بأوراق مزيفة ضمن 6 سيدات ارتبطن به وأقمن معه علاقات زوجية وعاطفية.

وهناك تعرف على امرأة ووعدها بالزواج ولكن قبل ذلك جعلها تبيع شقتها من أجل شراء شقة جديدة والزواج منها وحصل منها على أموال ،و قام اصطحابها لمخزن في الإسكندرية ليقتلها ويدفنها فيه.

وكان المتهم تزوج من صيدلانية في الإسكندرية باسم زائف ، و اكتشفت زوجته زواجه من سيدة أخرى باسم زائف آخر فنشبت بينهما خلافات، ولذلك قرر المتهم الانتقام منها، فتخفى في ملابس حريمي “نقاب”، وصعد شقة والدها واستولى على مبلغ مليون جنيه ومصوغات ذهبية وفر هارباً ، وحينها كثفت الشرطة جهودها حتى تم القبض عليه.

وقالت زوجة سفاح الجيزة، أنهما متزوجان منذ شهر يوليو لعام 2019، وأنها حملت 3 مرات وكان يضع لها سمومًا في بعض الأطعمة لإجهاضها.

وأضافت فى تصريحات تليفزيونية لها ، أنه تقدم لخطبتها على أساس أنه مهندس كهرباء يعمل في السعودية ولديه مكتب، وجعلنا نتحدث مع أحد أقاربه المقيمين في السعودية.

وتابعت: لم أشك لحظة واحدة في شخصيته ولم أتخيل كل هذه الجرائم، وبعد القبض عليه جاءت لي السكرتيرة الخاصة به وقدمت لي 3 بطاقات بأسماء مختلفة، وبعدها اكتشفت أنني تزوجت نصابًا.

وأكدت أن زوجها كان يبدو عليه أنه شخص ملتزم ويُشعر من أمامه بأنه شخص خيّر يقيم الصلاة في أوقاتها ويتعامل كأنه من أولياء الله الصالحين، وكلمة الحلال والحرام لا تفارق لسانه في معاملاته مع الآخرين، لهذا لم أشك لحظة في أخلاقه إلا بعد القبض عليه، واكتشفت أنه نصاب”.

وأردفت أنه كان شخصًا غامضًا، وكان يشعر من أمامه بأنه شخص خير ولا يترك فرضًا للصلاة، إلى أن اكتشفت أنه على علاقات نسائية من خلال رؤيتها لبعض الرسائل الموجودة على هاتفه، لافتة إلى أنها تعرفت عليها من خلال إحدى جيرانهم.

وأشارت إلى أن سفاح الجيزة ممثل بارع لم يجعلها تشك فيه للحظة واحدة، ولم يوافق على المأذون الذي أتى به والدها، وأصر على أن يكون المأذون من طرفه.

كانت تحريات مباحث الجيزة كشفت أن المتهم القذافي ، حاصل على ليسانس حقوق ، و اعترف بقتل 4 أشخاص حتى الآن ودفن جثثهم في شقتين بمنطقة بولاق الدكرور، وجار الكشف عن 3 جرائم أخرى كانت على علاقة بالمتهم وتم الإبلاغ عن اختفائهم منذ 4 سنوات، وذكرت التحريات أن المتهم قتل صديقه المهندس قبل 5 سنوات، ودفن جثته في شقة ببولاق الدكرور، وارتكب جريمتي قتل عام 2015 في الجيزة والإسكندرية، من بينهم شقيقة زوجته وعاملة بأحد المحال.

 

التعليقات مغلقة.