فيديو.. رامي إمام يكشف سر بكاء الزعيم في كواليس مسرحية “بودي جارد”

المستقلة /- منى شعلان/ أعرب المخرج المصري رامي إمام عن سعادته بعرض مسرحية “بودي جارد” لوالده الزعيم عادل إمام ، تليفزيونيا لأول مرة برعاية هيئة الترفية بالمملكة العربية السعودية بعد أن حصلت على حقوق عرض المسرحية حصريا عبر منصة ” شاهد”، وذلك بعد 21 عاما من عرضها على المسرح فقط.

وقال رامي إمام خلال لقاء له مع برنامج “mbc trending”، أن أسرته كانت دائما تتساءل عن موعد عرض المسرحية عبر التليفزيون وخاصة عادل إمام الذى كان دائما يسأل الشركة المنتجة عن موعد عرضها للجمهور، وعندما سمع الزعيم بخبر عرض المسرحية أول كلمة قالها ” يااااه”.

وعن كواليس المسرحية ، أكد رامي إمام أنها مليئة بالخروج عن النص، كعادة الزعيم فى معظم أعمالة المسرحية، ولفت نجل الزعيم إن “تجربته الإخراجية المسرحية الأولى، من خلال مسرحية “بودي جارد”، كانت تمثل تحديًا كبيرًا بالنسبة له، وذلك بسبب عرضها بعد مسرحية “الزعيم” التي حققت نجاحا واسعا”، مضيفا أن التحدي كان تقنيا بشكل كبير أيضا، وهو كيف يتم إخراجها بمستوى تقني حديث خاصة لكونها استعراضية لحد بعيد كما اعتمدت على ديكورات جديدة.

وروى رامي إمام عن موقف إنساني تعرض له والده أثناء عرض المسرحية فى عامها الثانى ، ألا وهو وفاة الفنان مصطفى متولى ، الذى كان بمثابة صديق مقرب للزعيم وحينها رفض وقف العرض برغم من التعب النفسي الذى كان يمر به ، قائلا:”المسرح لا يعوقه القبر، الناس دافعين تذاكر وجايين من آخر الدنيا عشان يشوفوا عادل إمام، فأنا مصمم إني أعمل المسرحية”، مردفا، أنه وبمجرد إغلاق ستارة العرض انهاروا جميعا على المسرح، فقد كانت لحظات عصيبة خاصة على والده، الذي بكى بكاءً شديدا.

يذكر أن مسرحية “بودي جارد” عُرضت على خشبة المسرح لمدة 11 عامًا، في الفترة من بين عامي 1999 و2010، وهي من بطولة الفنان عادل إمام، وشيرين سيف النصر، ومصطفى شعبان، ورغدة، ومحمد أبو داوود، وعزت أبو عوف، ومن تأليف يوسف معاطي وإخراج رامي إمام.

 

التعليقات مغلقة.