فيديو.. “بعد حبسها بتهمة فاضحة” زوج الفاشينيستا سارة الكندري يهدد بالانتحار

المستقلة/ منى شعلان/ كشفت أحمد العنزي زوج الفاشينستا الكويتية ​سارة الكندري​ ، تفاصيل القبض على زوجته بعد نشرها فيديو مخالف للآداب العامة.

وقال العنزي في فيديو له: “أنا وسارة كنا في البيت وجاءنا استدعاء بالنيابة، وبعد أن ذهبنا لهم أبلغونا أن هناك سيدة قدمت شكوى ضد سارة، وأخذوا منا معلومات وطلبوا منا الرحيل، وبعد ذلك خرجنا، وبعد ذلك أوقفنا أحد الأشخاص وطلب منا الانتظار بحجة أن المدير يريدنا، ولم نرى مدير أو غيره، وبعدها جاء لنا نفس الشخص وطلب مني الرحيل وبقيت سارة”.

واضاف العنزي: “أشعر بالصدمة لما يحدث في حياتي، وكل ما أمر به غير جميل، فتارةً ابنتي في النظارة وتارة زوجتي في النظارة وتارةً أنا بنفسي في النظارة، يقولون أنني قمت بتصوير زوجتي، لكن هذا كذب لأنني لو أنا الذي قمت بتصويرها لكنت مُحتجزاً معها، ويقولون أنني خرجت بكفالة، لم أخرج بكفالة لأنه لا يوجد علي قضية أساساً، القضية فقط على سارة”.

ودافع العنزي عن ملابس زوجته قائلاً: “أريد نصاً في القانون يمنع المرأة أن تُخرج رجلها، أنا طبقت القانون ولو كنت مخطئاً اسجنوني لا مشكلة لدي، ولكن لأن سارة ملك أحمد وليست ملكاً للجميع، يُعاقبونها”.

وادعى العنزي وجود شبهة فساد في السلطات، قائلاً: “لو كانت سارة ملكاً للجميع كما غيرها من الفاشينستات، لوضعوها على رؤوسهم، وهذه الحقيقة ولا يهمني ماذا سيحدث بعدها، فماذا سيهمني بعدما رأيت اثنين من العساكر يأخذون زوجتي للسجن المركزي؟ متسائلا:“ماذا عن الذين يرتدون فوق الركبة؟ أعطونا قانوناً صريحاً يمنع المرأة من ارتداء هذه الملابس”.

وهدد العنزي بالانتحار قائلاً: “مايحدث معي غير طبيعي ولم أعد أحتمل، ووصلت إلى مرحلة إما سأضطر للخضوع لعلاج نفسي، أو أنتحر، كل ما أظهرته أصابع قدمها وركبتها”.

وختم العنزي: “سارة لا تستحق مايحدث معها، هي شريفة عفيفة، لو كانت مثل غيرها، لكان لديها قصراً الآن، ولا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل لم يحفر لها”.

وكانت إدارة الجرائم الإلكترونية في الكويت قد ضبطت سارة الكندري بعدما قامت بنشر مقطع على وسائل التواصل الاجتماعي وصف بأنه يحوي إيحاءات غير مقبولة ومخالفة للآداب العامة ، وتم حبسها 21 يوما.

 

التعليقات مغلقة.