فيديو.. الراقصة دينا تروي باكية تفاصيل تجربتها مع فيروس كورونا

المستقلة/- منى شعلان/ روت الراقصة المصرية دينا، من خلال مقطع فيديو نشرته عبر حسابها على موقع الصور والفيديوهات إنستغرام ، تفاصيل تجربتها مع فيروس كورونا المستجد، بعد شفائها تماماً وظهور نتيجة مسحتها الأخيرة بأنها “سلبية”.

وكشفت دينا ، عن إصابتها بالاكتئاب بسبب خوفها الشديد على ابنها وعلى أسرتها، وأن دعم والدتها وأصدقائها هو من ساعدها على تخطي هذه المحنة، ولم تتمالك دينا من حبس دموعها أثناء الفيديو تأثرا من مساندة والدتها لها خلال فترة مرضها، ورفضها مغادرة المنزل وعدم خوفها من خطر الإصابة.

وتوجهت بالشكر لوالدتها: “أنا بشكر أمي اللي مرضيتش تسيبني ومخافتش لأنها ست قوية وأنا طالعة زيها، هي لو في نفس الحالة برضوا مش هسيبها، الست دي فضلها على رأسي، ومهما قولت مش هعرف أوفيها الدّين اللي عليا”.

كما وجهت رسالة لأصدقائها : “شكرًا لكل أصحابي الحقيقين.. بقولكم النهاردة أنا نقيت كل صحابي صح، و فخورة وسعيدة بيهم جدًا، ربنا يخليهوملي مفيش حد فيهم موقفش جمبي وكان صبورا معايا”.

وتابعت: “كانوا بيجولي البيت مكنتش متصورة اللي عملوه معايا، كانوا بيجوا البيت يطمنوا عليا، وكنت ببصلهم من الشباك، وأحيانًا كنت بقعد في الجنينة عشان الشمس، وكانوا بيبقوا قاعدين معانا، بشكرهم شكر غير طبيعي”.

وطمأنت دينا جمهورها بأنها تتعافى في الوقت الحالي، وطلبت منهم بالدعاء لها بالتحسن التام لأن “الخناقة مع الفيروس كانت صعبة وسخيفة جدا”، على حد وصفها مطالبة الجمهور باتخاذ احتياطاتهم.

و أشارت دينا أن تجربتها مع العزل المنزلي تكن قادرة سهلة وأنها تعلمت جدا من هذه التجربة، وهي أن السير في الشارع مساء ورؤية النور نعمة، وكذلك مقابلة أصدقائها وأهلها نعم لم تكن مدركة لها، وشعرت أن والدتها فازت بجائزة أنها قادرة على رؤيتها والتحدث معها.

واختتمت حديثها بنصيحة لجمهورها قائلة: “خلوا بالكوا على روحكوا، متعرفوش الكورونا هتجيلكم منين، انا معرفش هى جاتلى منين بالظبط”.

وفي وقت سابق أوضحت دينا خلال تصريحات تليفزيونية أنها أصيبت بفيروس “كورونا” المستجد بعد سفرها مدينة أسوان بصحبة 4 من صديقاتها.

 

التعليقات مغلقة.