فيديو.. الجمهور ينتقد حليمة بولند بسبب ملابسها

المستقلة/- منى شعلان/ تعرضت الإعلامية الكويتية حليمة بولند لسلسلة انتقادات لاذعة، بسبب الزي الذي ارتدته إحتفالا بالعيد الوطني لدولتها، إذ ارتدت زيا باللون الأزرق، جرى تصميمه على شكل جواز السفر الكويتي.

ونشرت حليمة بولند ، مقطع فيديو لها عبر حسابها بتطبيق سناب شات ، ظهرت من خلاله مرتدية ملابس وحقيبة على شكل جواز السفر الكويتي، وعلقت عليه قائلا: “ما هي مخططاتكم بالعيد الوطني؟”.

وأثارت حليمة غضب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسبب الملابس التي ارتدتها مشيرين أنها لا تتناسب مع حالة الحداد العامة التي يعيشها الوسط الفني والإعلامي بالكويت حزناً على رحيل مواطنها مشاري البلام متأثراً بإصابته بفيروس كورونا، بينما انتقد آخرون ملابسها وأكدوا أن دولة الكويت أكبر من هذه المبالغات التي لا قيمة لها.

وتحتفل الكويت بعيدها الوطني، يوم 25 فبراير/شباط من كل عام، ويعد العيد الوطني الكويتي عطلة رسمية احتفالاً بذكرى استقلال الكويت عن المملكة المتحدة في 19 يونيو/حزيران 1961 في عهد الشيخ عبد الله السالم الصباح.

وأقيم أول عيد وطني للكويت 19 يونيو 1962، وظل الكويتيون يقيمون عيد استقلالهم في هذا التاريخ لمدة عامين، حتى صدر مرسوم أميري في 18 مايو/أيار 1964 بدمج عيد الاستقلال بعيد جلوس الأمير عبد الله السالم الصباح الموافق يوم 25 فبراير/شباط من كل عام.

يذكر أن حليمة بولند عبّرت عن سعادتها بعودة الحياة إلى طبيعتها، من خلال المناسبات وافتتاح المعارض، وذهبت إلى افتتاح أحد المحال التجارية، ونشرت مقطع فيديو برفقة عدد من الحراس الشخصيين، وقبل تعليقاتها تلك بساعات كانت الحكومة الكويتية أعلنت الإقفال العام بسبب كورونا، وهو ما عرضها حينها للانتقادات والسخرية.

التعليقات مغلقة.