فيديو.. أول تعليق للمذيعة العراقية داليا نعيم بعد سخرية الجمهور من إطلالتها

المستقلة/- منى شعلان/ تعرضت الإعلامية العراقية داليا نعيم، لانتقادات لاذعة ، من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب إطلالتها “الصارخة” التي تظهر بها مؤخراً في برنامج المسابقات “لعبتنا نار” الذي تقدمه على قناة “زاكروس”.

حيث أطلت المذيعة العراقية أو “باربي العراق” كما يطلق عليها ، على الشاشة وهى تضع الكثير من مساحيق التجميل على وجهها بألوان فاقعة، وصبغت شعرها باللون الأصفر، لتظهر مؤخرا بإطلالة جعلت منها مثارا للسخرية.

وتسببت إطلالتها فى جعلها وكأنها دمية وليست شخصا حقيقيا من شدة ما خضعت من عمليات بسبب هوسها بعمليات التجميل.

من جانبها ردت داليا نعيم على الانتقادات التي تعرضت لها عبر مقطع صوتى ، أبدت خلاله عن استغرابها من اعتراض رواد السوشيال ميديا على إطلالتها وخاصة الخليجيات قائلة:” سمعت بعض الخليجيات يقولون أنى ما حلوة واوفر ولكن أقولهم أنا أرى نفسي حلوة بصراحة ، ليش التذمر كل واحد عنده فلوس يسوي عملية تجميل كيف ما بدو ولا تضلوا تحقدون وتعيبون على غيركم”.

وكانت داليا نعيم تعرضت قبل أيام إلى موقف مُحرج أثناء تقديم البرنامج، حيث قام متصل عراقي بتوجيه ألفاظ خادشة لها خلال مشاركته في برنامج المسابقات الذي تقدمه رفقة زميلها المذيع عيسى حسين، ليسارع فريق البرنامج إلى قطع الاتصال.

وعبّر عراقيون عن غضبهم بعد تداول المقطع على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “فضيحة داليا نعيم”، لعدم مراعاة البعض للتعاليم والآداب العامة خاصة في شهر رمضان، والعادات والتقاليد في المجتمعات العربية.

وبرنامج “لعبتنا نار” أحد برامج المسابقات العراقية، ويحتوي على عدة فقرات تشمل تلقي اتصالات من الجمهور، ويحظى البرنامج بنسب مشاهدة مرتفعة في العراق.

يذكر أن داليا نعيم من مواليد الأول من أغسطس/ آب 1993، ولدت في العاصمة بغداد. وبدأت مسيرتها كمقدمة برامج على قناة ام بي سي الغنائية، وبعد مشاركتها في تقديم البرامج عملت كممثلة في العديد من المسرحيات العراقية منها: “بطيخ في المريخ”، “ورث بابا خرابة”، “فوزي دق بابنا”.

 

 

التعليقات مغلقة.