فى عيد ميلادها الـ 48.. محطات فى حياة “إليسا” على مدار 20 عاما

المستقلة/ منى شعلان/تحتفل الفنانة اللبنانية اليسا بعيد ميلادها الـ 48 في أجواء مختلفة كثيرًا عن الأعوام السابقة، فعيد ميلادها اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر، يأتي بالتزامن مع تدهور الأوضاع السياسية والاقتصادية بلبنان.

ومنذ تأزم الوضع فى البلاد ، أظهرت إليسا المعروفة بمواقفها السياسية ، اعتراضها على الطبقة الحاكمة ، ودائماً توجه انتقادات عنيفة إلى النظام السياسي ، ورموز السلطة والوزراء والنواب.

أزمات فى حياتها

مرت إليسا الملقبة بملكة الإحساس ، بالعديد من الأزمات فى حياتها لعل أبرزها رحلتها مع مرض سرطان الثدي ، وشفائها منه منذ عامين ، وكشفت المعاناة التى مرت بها ضد المرض الخبيث ، من خلال كليب “إلى كل اللي بيحبوني” الذي طرح في أغسطس 2018.

وكان لمرضها تأثير كبيرا على حياتها جعلها تتأخذ قرارا صارما بعدم الزواج ، وعن الإنجاب صرحت ملكة الاحساس ، إنها من الممكن أن تتبنى طفل تراعاه ، ليعوضها شعور الأمومة.

وكثيرا ما تتعرض الفنانة اللبنانية للتنمر وبعض المضايقات بسبب شكل فمها وشفتيها، حيث روت لقائها لها ، أنها تتلقى الكثير من التعليقات السلبية حول شفتيها، لكن ذلك لم يؤثر عليها، فكانت تقابل ذلك بسخرية قائلة: “أنا إليسا لما تقدروا تعملوا إلى قدرت عملتوا ابقوا أحكوا عن أي شغلة عندي”.

مشوارها الفني
بدأت إليسا مشوارها الفني مبكرا قبل العاشرة من عمرها بمشاركتها في مهرجان الطفل بأغنية “يا جندي يا باني العز” للفنانة باسكال صقر ، و عملت كممثلة في بداية مشوارها بمسرح”الشانسونييه” مع فرقة “الساعة العاشرة” لصاحبها الفنان وسيم طبارة، وكانت تقدم اسكتشات غنائية.

انطلاقتها الفنية كانت في عام 1992، إذ شاركت في برنامج المسابقات “ستوديو الفن” ونالت الميدالية الفضية عن فئة الأغنية الشعبية الشبابية ، و استكملت مسيرتها الغنائية عن طريق إحياء العديد من الحفلات الغنائية، و في عام 1999 أصدرت ألبومها الغنائي الأول “بدي دوب” والذي حقق نجاحًا كبيرا، وقدّمت خلاله أول ديو في مشوارها مع المغني الفرنسي جيرار من خلال أغنية “ده لولاك”.

و في عام 2000، قدّمت ديو غنائي “بتغيب بتروح” مع الفنان اللبناني راغب علامة، والذي تسبب في شهرتها بالعالم العربي ، وكان بداية ونقلة حقيقة لها فى مشوارها الفني ، وتوالت ألبومات إليسا التى بلغت 12 ألبوم على مدار 20 عاما ، حتى تم إدراج إسمها في كتاب “رواد من لبنان” إلى جانب نجوم مثل فيروز ووديع الصافي.

وحصدت اليسا العديد من الجوائز ، منها جائزة World Music Awards عن فئة أفضل فنانة تحصد نسبة مبيعات في الشرق الأوسط عن ألبومها “أحلى دنيا” عام 2004 ، كما حصدت نفس الجائزة أيضا عن ألبوم “بستناك” عام 2006 عن فئة أفضل مبيعات لألبوم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، ‏كما حصدت جائزة “الميما” عن أغنية مكتوبة ليك ، كأفضل أغنية في عام 2016 .

وفي عام 2007، أعلنت روتليدج البريطانية أن إليسا ضمن المغنين الأكثر شعبية في العالم للعام الثاني على التوالي ، وصنفت مجلة فوربس الأمريكية عام 2017 المطربة إللبنانية باعتبارها واحدة من أفضل الفنانين مبيعًا فى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى كونها من أغنى الفنانين فى العالم العربى بثروة قدرت بـ 43 -48 مليون دولار.

إعتزالها الغناء
وفي أغسطس 2019، أعلنت إليسا اعتزالها الغناء بسبب صناعة الموسيقى “الشبيهة بالمافيا”، مؤكدة أن ألبومها القادم سيكون آخر ألبوماتها.

وقد طرحت إليسا مؤخرا ألبومها الأخير “صاحبة رأي” والذي يضم أفضل أغنياتها خلال مسيرتها الفنية لأكثر من 20 عاما إضافة إلى أغانى الألبوم.

التعليقات مغلقة.