على إثر هجوم اربيل.. سياسيو العراق ادانات مستمرة بلا افعال

المستقلة/- سرى جياد/ بلد يشهد صراع سياسي مستمر واحداث ساخنة وهجمات ارهابية متوالية هنا وهناك ، وهو على شفير الهاوية والساسة يدينون فقط.

على إثر هجوم اربيل ليوم أمس دان عدد من السياسيين من خلال تغريداتهم الرافضة بشدة لهذه الافعال ، الامر الذي يثير الحيرة والشكوك حول تلك التصريحات.

رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي  اكد مغردا”‏ندين الهجوم الإرهابي الذي استهدف أربيل الآمنة، إن هذا العمل الإجرامي يمثل تصعيدا خطيرا واستهدافا لأمن البلاد، وعلى الجميع التعاون من أجل حفظ استقرار العراق وسيادته، وإنزال أقصى العقوبات بكل من يتعدى على أمن الوطن والمواطن.”.

من جانبه دعا امين المشروع العربي خميس الخنجر جميع السلطات الى موقف متضامن مع إقليم كردستان وقال في تغريدته”‏استهداف اربيل جريمة بحق سيادة كل العراق وأمنه المجتمعي. وادعو كل السلطات الى موقف متضامن مع اقليم كردستان العراق ضد قوى الظلام والإرهاب. كردستان نموذج للبناء والأمان وعلينا أن نحافظ عليه بكل الإمكانيات.”

ودانت عضو مجلس النواب الا طالباني الاعتداء الصاروخي بتغريدتها ” ‎‏ندين الاعتداء الصاروخي على مدينة اربيل الذي عرض حياة مواطنينا للخطر و زعزع الامن والاستقرار فيها . نرجوا من الجهات الرسمية في حكومة الاقليم وحكومة بغداد التحقيق في الاعتداء وكشف ومحاسبة المسؤولين عنها قبل توجيه الاتهام لاية جهة .”

التعليقات مغلقة.