عثمان : الكاظمي يحتاج لـ مساندة المرجعية والشعب في ملف مكافحة الفساد

المستقلة /- اكد السياسي الكردي المستقل محمود عثمان ، ان خطوة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بتشكيل لجنة عليا لفتح ملفات الفساد الكبرى تحتاج الى مساندة الشعب والمرجعية الدينية والاستمرار بها.

وقال عثمان في تصريح صحفي تابعته “المستقلة” اليوم الاثنين ، ان اللجنة لا تستطيع فتح ملفات الفساد الكبرى الان ولكن يجب ان تعمل تدريجيا بفتح الملفات الوسطى والنجاح بها والتي توصلها الى الملفات الكبرى.

واوضح ان تاييد الشعب العراقي والمرجعية الدينية سيسهم بنجاح الكاظمي بفتح الكثير من ملفات الفساد الكبرى مستدركا ربما يوجه الكاظمي معارضة واستخدام السلاح ضد الدولة في حال فتحت الملفات الكبيرة وستحصل تضحيات خلالها.

ولفت الى نجاح عمل الكاظمي في عدد من الملفات المهمة سيساهم في تاييد الشعب العراقي للاستمرار برئاسة الوزراء لدورة ثانية مؤكدا ان الكاظمي ارسى اساسا للعمل المؤسساتي ومكافحة الفساد وبالتالي سيضطر خليفته حال عدم ترشيحه لمنصب رئيس الوزراء مرة اخرى ان يعمل وفق هذا الاساس .

ووصف عثمان خطوات رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي باتجاه مكافحة الفساد بالجيدة ولا بد منها لتغيير الوضع في العراق.

التعليقات مغلقة.