عبطان .. يشيد بنجاح التنظيم ويعده رسالة مهمة للفيفا وبداية الطريق للعمل الصحيح

 (المستقلة) ….  اكد وزير الشباب والرياضة  عبد الحسين عبطان ان النجاح بأقامة مباراتي الدوري بين نفط الجنوب مع دهوك والميناء مع القوة الجوية والتي اقيمتا على الانوار الكاشفة بملعب البصرة الرئيسي للمدينة الرياضية، هي رسالة مهمة للفيفا وبداية طريق للعمل الصحيح يثبت أن العراق وبجهود محلية قادر على تضييف المباريات الدولية على ارضه.

وقال  عبطان  في المؤتمر الصحفي الذي اعقب مباراة الميناء والقوة الجوية والتي انتهت بالتعادل السلبي من دون اهداف ان العراقيين قادرين على ادارة اكبر المهرجانات والكرنفالات الرياضية وهذا شيء بسيط نهديه الى ابطالنا في القوات الامنية والحشد الشعبي الذين يقاتلون بكل بسالة قوى الكفر والارهاب، ولولاهم لما استطعتنا متابعة حياتنا الطبيعية.

وقدم عبطان شكره وتقديره لكل من ساهم بأنجاح المهمة  ..  بداً من  رئيس الوزراء الداعم للحركة الرياضية الى اللجنة المشتركة العليا المكونة من الوزارة واتحاد القدم والاولمبية والحكومة المحلية في البصرة الى الاندية والجمهور والحشد الكبير من المتطوعين، مبينا ان الجميع عمل لعشرة ايام متواصلة لنقطف الثمار بتنظيم كرنفال رياضي مميز، على الرغم من تشخيصنا لعدد من السلبيات التي رافقت المباراتين الا انها بسيطة وبألامكان تجاوزها قبل مباراة رفع الحظر اذ من المنتظر ان تكون هناك مباراة اخرى بالدوري المحلي.

DSC_0415

واضاف  الوزير ان من الامور الايجابية المهمة التي تحققت في مباراتي ملعب البصرة الرئيسي هو عدم دخول المظاهر المسلحة الى الملاعب بالرغم من حضور مسؤولين للملعب، الا انه تبقى هناك ظاهرة التدخين الى نسعى الى انهائها بجميع المرافق الرياضية مشيرا الى ان الجمهور وبالرغم من العدد الكبير الذي فاق الـ30 الف متفرج الا انه كان مميزا لاسيما بالتشجيع النظيف وعملية الدخول والخروج التي تمت بانسيابية وتنظيم كبيرين.

من جانبه قدم رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم عبد الخالق مسعود شكره وامتنانه لوزارة الشباب والرياضة لمساهمتها الفاعلة بأنجاح بطولة الدوري من خلال فتح ملاعب المدينة الرياضية امام الفرق وعلى الاضواء الكاشفة، مشيرا الى ان هذه المباراتين اللتين تقامان للمرة الاولى على ملعب البصرة وهي بداية لتضييف منتخباتنا الوطنية في الاستحقاقات المقبلة، اذ ما تم النجاح بأختبار رفع الحظر عن الملاعب العراقية في المباراة الودية المرتقبة امام سوريا في شهر حزيران المقبل داعيا الاعلام الرياضي الى اخذ دوره بتوعية الجماهير من خلال ترك بعض التصرفات منها النزول الى ارض الملعب او رمي قناني المياه او التفوه بعبارات بعيدة عن الخلق الرياضي لان هذه الامور تسجل نقاط سلبية علينا ونحن مقبلين على امتحان رفع الحظر.

DSC_0500

واعرب رئيس اللجنة العليا المشتركة لأدارة المدينة الرياضية الدكتور جبار رحيمة عن سعادته للتنظيم الجيد للمباراتين موضحا ان ما تحقق هو نتيجة تظافر الجهود في كافة قطاعات الدولة، والانجاز يحسب للرياضة العراقية، مبينا ان ماقدمه خلال الايام الماضية في المحاضرات التي قدمها في الجوانب الادارية والفنية والامنية على الملاكات العاملة في اللجنة المشتركة  العليا قد طبقت بنسبة كبيرة وصلت الى 70% وبفترة قياسية.

DSC_0522

واشار رحيمة الى ان ما تسعى اليه اللجنة مستقبلا هو استخدام بطاقات الدخول التي تبين توزيع المقاعد في الملعب وهو نظام عالمي، يحدد المنطقة التي يدخل اليها الشخص وتحديد مكانه وهذا الامر اذ تم تطبيقه لن يسمح لأي شخص بالدخول الا بالمنطقة الخاصة به، مبينا انه سجل بعض الملاحظات البسيطة في المباراتين سيتم مناقشتها مع الوزارة والاتحاد لتلافيها مستقبلا لنرتقي خطوة الى الامام لتحقيق الهدف المنشود الا وهو رفع الحظر عن الملاعب العراقية.

وشهد الملعب الرئيسي للمدينة الرياضية اقامة مباراتين ضمن منافسات المرحلة الاخيرة للدوري الممتاز، جمعت الاولى نفط الجنوب مع دهوك وانتهت لصالح نفط الجنوب بهدف من دون مقابل، بينما اقيمت المباراة الثانية بين الميناء والقوة الجوية وانتهت بالتعادل السلبي.

اترك رد