عالية نصيف تشكك بحادثة انتحار مدير شركة دايوو وتتهم مخابرات دولة مجاورة

المستقلة/ – شككت عضو مجلس النواب عالية نصيف،  بالرواية التي تحدّثت عن “انتحار” مدير الشركة الكورية المنفذة لمشروع ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة، متهمة مخابرات دولة، لم تُسمّها، بـ”اغتياله”، فيما دعت إلى تحقيق دولي بإشراف كوري وحضور عراقي.

وقالت نصيف في بيان تلقت المستقلة نسخة منه اليوم السبت، إنه “في الوقت الذي يشتعل فيه الشارع العراقي غضباً بسبب قيام مخابرات إحدى الدول باغتيال مدير الشركة الكورية المنفذة ل‍مشروع ميناء الفاو الكبير، نؤكد على ضرورة حضور الكاظمي بنفسه إلى البصرة للإشراف على التحقيق واستخدام خبرته في العمل المخابراتي للكشف عن خيوط الجريمة البشعة، والتي تعد تحدياً للشعب العراقي وتحدياً للكاظمي نفسه، مع أهمية فتح تحقيق دولي بإشراف كوريا وبحضور العراق لكون الجريمة دولية”.

وأضافت نصيف أن “الدولة التي اغتالت هذا الرجل هدفها تخويف بقية الشركات من تنفيذ أي عمل يخص ميناء الفاو، كما ان هذه الجريمة أثبتت للرأي العام العراقي والعالمي صحة ما كنا نتحدث عنه بأن بعض الدول لا تريد للعراق الخير وتخشى أن يكون له دور ريادي في المنطقة”.

وتابعت قائلة، “لكن العراق سيعود شامخاً رغم أنوفهم، وتباً للخونة، سيكون مصيرهم مزبلة التاريخ”، لافتة إلى أن “الفاو هدفنا ومصيرنا، ولنرفع هاشتاغ #الفاو_وجودنا”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.