عارضة أزياء تنتحر في فندق شهير لهذا السبب

المستقلة /- انتحرت عارضة أزياء شابة في أحد الفنادق الشهيرة ببريطانيا والمعروف باسم «Premier Inn» بسبب تدهور صحتها النفسية منذ أن تم الاعتداء عليها جنسيًا وهي في الثالثة عشر من عمرها.

ووفقًا لصحيفة ” ميرور” البريطانية قتلت كيتلين أورايلي، 20 عامًا نفسها بعد قضاء ليلة مع أصدقائها مما أصاب عائلتها بالحزن الشديد، وكذلك أصدقاء العائلة ومنهم المغني الشهير روبي ويليامز.

شارك والداها الحزينان، من مدينة نيوكاسل أندر لايم، بمقاطعة ستافوردشاير الإنجلزية، قصتها المأساوية في محاولة لمساعدة الأشخاص الآخرين الذين يكافحون مشاكل الصحة النفسية.

قالت والدة كيتلين، كاي سبيدمان ، إن حياة الجميع تغيرت عندما اكتشفوا أن رجلًا أكبر سنًا اعتدى عليها عندما كانت مراهقة صغيرة، وأنه في المرة الأولى التي عادت فيها إلى المنزل من المدرسة الثانوية، اعتقدت أن شخصًا ما قصد تخويفها.

وتابعت أنه بالنسبة لجميع الأشخاص الذين يشعرون بالإحباط ويعانون من القلق والاكتئاب ويفكرون في الانتحار، فإن رسالتنا هي عدم الاستسلام في عالم يتلقى فيه الشباب رسائل سلبية غالبًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي من ضغوظ بتأكيد لها حلول.

التعليقات مغلقة.