ظروف البلاد تؤخر افتتاح ملعب “الشهداء” في العراق

المستقلة … كشفت وزارة الشباب والرياضة، الثلاثاء، أن سبب تأخر افتتاح ملعب “الشهداء” في منطقة الحبيبية شرقي بغداد، يعود الى الظروف التي يمر بها البلاد من تظاهرات واوضاع امنية.
ملعب الشهداء (الحبيبة سابقاً) يتسع لـ32 الف متفرج ويعد اول مشروع رياضي صديق للبيئة، يعتمد على الطاقة الشمسية، إذ من المقرر ان يكون اول ملعب بهذه السعة ينجز في بغداد بعد ملعب الشعب الدولي الذي افتتح عام 1966.

وقال مدير عام دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات طالب الموسوي في تصريح صحفي تابعته المستقلة، إنه “اجرينا زيارة ميدانية لمتابعة سير العمل والاطلاع على نسب انجاز ملعب الشهداء شرقي بغداد، امس الاثنين، حيث وصلت نسب الانجاز الى اكثر من 90%”.

واوضح أن “وزارة الشباب والرياضة تطمح الى اقامة حفل افتتاح كبير للملعب، يضم نجوم عرب ودوليين، كي يتناسب مع قيمة الملعب، لكن للاسف الظرف الراهن للبلاد لا يسمح باقامة الاحتفالات”.

واضاف الموسوي، أن “دائرة شؤون الاقاليم تواصل اعمالها يومياً في الملعب من اجل انجاز المشروع بنسبة 100%، والذي سيكون الاول من نوعه في العراق”.

يذكر أن الملعب يحتوي على عدد من القاعات الخاصة بالمؤتمرات الصحفية ومجهز بخدمة الانترنيت، فضلاً عن المكاتب الادارية وغرف اللاعبين والمجموعات الصحية ويضم ايضا (11) مصعدا، ومزود ايضاً بالانارة الجانبية الكاشفة، فضلا عن اربعة مداخل رئيسية للملعب.

التعليقات مغلقة.