طليقة وائل كفوري تهاجمه و تسخر من قيمة نفقة ابنتيها

المستقلة/- منى شعلان/ سخرت أنجيلا بشارة طليقة الفنان اللبناني وائل كفوري، من وثيقة الاتفاق على “النفقة” بينهما، بشأن ابنتيها “ميلانا” و”ميشيل”، وذلك بسبب قيمة نفقتها المنخفضة.

ونشرت بشارة، وثيقة الاتفاق عبر خاصية الاستورى بحسابها على موقع الصور والفيديوهات إنستغرام، وتبين
أن الوثيقة لا رجعة فيها، ولا يحق لها أن تضيف أي نفقات أخرى في المستقبل.

وكتبت طليقة وائل كفوري ساخرة من القائمين على بنود الوثيقة ، قائلة:”إخراج وسيناريو النائب هادي حبيش.. كتابة المحامي إلياس إبراهيم”.

وصدمت أنجلينا بشارة، طليقة كفوري، متابعيها بقيمة نفقتها بعد انخفاض العملة اللبنانية مقابل الدولار الأمريكي
من خلال نشرها صورة للشيك الذي تلقته من المصرف اللبناني ، حيث بلغت قيمة نفقة ابنتيها ميشيل وميلانا بقيمة 6 ملايين ليرة لبنانية، والتي أصبحت تساوي نحو 350 دولارا أمريكيا فقط.

وكانت قيمة المبلغ تساوي، قبل الأزمة الاقتصادية التي عصفت بالبلاد، حوالي 4 آلاف دولار.

وعلَّقت على صورة الشيك، قائلةً: “عندما تستلم نفقة الأطفال بسعر الليرة اللبنانية”، كما استعانت بصورة لامرأة تضحك، كأنَّها تهزأ من الأمر برمته.

والاتفاقية بين وائل وأنجيلا، بحسب عقد حبيش، تنص على أن تسدد الأخيرة ثمن ملابس ميشيل وميلانا من ضمن مبلغ الست ملايين ليرة لبنانية، بما يعادل 350 دولار أميركي، في حال كان سعر صرف الدولار في السوق السوداء 17500، ما يضع الزوجة السابقة أمام مهمة مستحيلة ، بعد أن أجبرها العقد المبرم مع طليقها على دفع كامل مصاريف إبنتيها من غذاء ودواء وغيرهما من ضروريات الحياة، من ضمن الـ350 دولار أميركي.

وتزوج كفوري من بشارة في عام 2011، ورزقا بطفلتين، الأولى ميشيل في عام 2014، والثانية ميلانا في عام 2016، ليفترق الزوجان بعد ذلك ويتخذا قرارا بالطلاق.

اقرأ المزيد

التعليقات مغلقة.