شركة تسلا تحقق هدفها بإنتاج نصف مليون سيارة في عام 2020

أكدت شركة صناعة السيارات الكهربائية ”تسلا“ أنها وصلت إلى هدفها بإنتاج نصف مليون سيارة في عام 2020، بعد أن قامت ببناء 509.737 مركبة كهربائية قبل نهاية العام، ويعد هذا الرقم قفزة هائلة مقارنة بـ 367500 عملية تسليم في 2019، على الرغم من الضربة التي تلقاها سوق السيارات في العالم بسبب جائحة كورونا.

وأعلنت تسلا أمس السبت، أنها سلمت 180570 سيارة كهربائية في الربع الأخير، متجاوزة بذلك الرقم القياسي السابق وكذلك توقعات ”وول ستريت“، إذ قامت ببناء 179757 مركبة كهربائية في الربع الرابع من عام 2020 أكثر من 35% من إنتاج الشركة لهذا العام .

كما سلمت تسلا 499550 مركبة في عام 2020، وهو ما يقل قليلا عن هدفها البالغ 500000 مركبة.

وفي اجتماع سنوي للمساهمين هذا العام، أخبر الرئيس التنفيذي الملياردير ”إيلون ماسك“ المساهمين أنه يتوقع أن تصل عمليات التسليم إلى نطاق ضمني بين 477،750 و 514،500 سيارة لهذا العام، على الرغم من آثار جائحة فيروس كورونا.

وتمثل أرقام الربع الرابع رقما قياسيا جديدا لأعمال ماسك في مجال السيارات، والتي سجلت أفضل أداء سابق لها في الربع الثالث من عام 2020.

خلال عام 2020، تمكنت تسلا من زيادة إنتاج المركبات وتسليمها من خلال التشغيل الناجح لمصنع سيارات جديد في شنغهاي، وجلب موردي خلايا بطاريات جدد (جنبا إلى جنب مع شريكها القديم باناسونيك) لإنتاج المزيد من البطاريات عالية الجهد التي تشغل سياراتها الكهربائية.

جدير بالذكر، أن علامة تسلا التجارية تعد صغيرة مقارنة بالعلامات التجارية الكبرى. فقد باعت جنرال موتورز 7.7 مليون سيارة في السنة المالية 2019، في حين تمكنت ”BMW“ الفاخرة من بيع أكثر من 2.5 مليون سيارة.

ولا تزال الشركة تحقق نموا سريعا إذ تعد ”تسلا“ من أكثر السيارات الكهربائية شيوعا على الطريق.

على صعيد آخر، أعلن ”ماسك“ عن رغبته في زيادة حجم مبيعات السيارات من نحو 500000 في عام 2020 إلى 20 مليونا سنويا على مدار العقد المقبل مع خطط لإنتاج سيارة كهربائية بتكلفة 25000 دولار أمريكي.

التعليقات مغلقة.