شاهد.. شعر مومياء “الملكة تي” يحدث ضجة على السوشيال ميديا فى مصر

المستقلة/- منى شعلان/ شهدت صفحات التواصل الاجتماعي في مصر ضجة واسعة بسبب شعر مومياء الملكة تي، معربين عن دهشتهم من بقاء شعرها لآلاف السنين على وضعه كما هو محتفظا بجماله وبلونه الأحمر حتى الآن.

وتساءل الجميع عن الوصفة السحرية التي أبقت شعر الملكة “تي” بهذا الحال بعد ٱلاف السنين، ولكنها دفنت قبل أن تذكر وصفتها لعنايتها بالشعر ، ولكن هناك دراسات كشفت عن سر احتفاظها بجمال شعرها حتى الآن.

حيث أجريت دراسات بمعهد تكنولوجيا الطاقة الحيوية في روسيا، واستطاعت الكشف عن سر احتفاظ خصلات الشعر بهذه الحيوية بسبب استخدامها خلطة سحرية مكونة من :” دهون لحم الأبقار وشمع النحل وأحماض الأزيليك، وزيت الخروع والصنوبر، وبالنهاية يضاف الفستق العطري برائحة ذكية”.

والملكة “تي” هي ابنة المستشار “يويا” النبيل من أصل غير شعبي غير ملكي من بلدة أخميم بسوهاج في صعيد مصر والذي يعتبر من أشهر مستشارين مصر القديمة لزوجها الملك أمنحتب الثالث وهو الملك رقم “9” من ملوك الأسرة الـ “18”، وهي أم الملك “أمنحتب” الرابع الملقب بالملك “اخناتون” والذي يعتبر الملك الـ “10”ملوك الأسرة الـ 18، وجدة الملك الصغير “توت عنخ آمون”، وكان تويا كاهنًا ومشرفًا على الثيران المقدسة وقائداً للعجلات الحربية.

تعتبر مومياء الملكة “تي” من أشهر مومياوات الملكات في مصر القديمة وذلك بسبب أن شعرها محفوظ حتى الآن بخصلات جميلة بلونه الأحمر الجميل، وتم عمل الترميم اللازم للمومياء وتم وضعها تحت كبسولات الهيدروجين قبل وضعها في التابوت الخشبي الخاص بها للاستعداد لنقلها مساء اليوم مع 21 مومياء ملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى المتحف القومي للحضارة بالفسطاط.

ومن جانبه، قال الدكتور حسين عبد البصير عالم الآثار المصرية، إن عملية تحنيط الملكة “تي” تمت بأفضل شكل بسبب زوجها الفرعون والتى تعتبر من أهم الأشخاص في مصر القديمة، مشيرًا إلى أن شعر الملكة كان لونه أسود وليس أحمر ولكن تحول فيما بعد إلى اللون الأحمر وذلك يرجع إلى المواد التي تم استخدامها في عملية التحنيط والتى أثرت على شعر المومياء فتحول اللون من الأسود إلى الأحمر.

وينطلق خلال ساعات قليلة موكب المومياوات الملكية ومن بينها الملكة تي من المتحف المصري بالتحرير حتى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط وسط أجواء فرعونية تعلوها العظمة والهيبة بحضور موكب عسكري مهيب، وسيتم نقل عدد كبير من المومياوات الملكية وعددهم 22 مومياء ملكية فرعونية بينها 4 ملكات مصرية حكم عرش مصر، ولكل ملكة فرعونية قصة توارثها عرش مصر الفرعونية الذي كان يحكم العالم كلة بقبضة من الحديد ومن يخالف ذلك من أعداء مصر يعاقبه الفرعون عقابًا مختلفًا ويصل إلى الموت أحيانًا، ومن أشهر الملكات الملكة تي.

ويتحرك الموكب في تمام الساعة 6 مساء اليوم السبت من مكانه بالمتحف المصري بالتحرير والطوفان حوله في أجواء موسيقية ثم إلى المحطة الثانية وهي “ميدان سيمون بوليفار”، ثم المحطة الثالثة الاتجاه إلى كورنيش النيل حتى السيدة زينب، ثم المحطة الرابعة الاتجاه إلى مصر القديمة حتى مدينة الفسطاط ميدان الحضارة.

 

التعليقات مغلقة.