شاهد: اعترافات صادمة وبكاء لأسرى حوثيين في مأرب

المستقلة /- كشفت مجموعة من الأسرى الذين ألقي القبض عليهم وهم يقاتلون في صفوف جماعة الحوثي في الجبهات المحيطة بمحافظة مأرب، طرق الاستدراج والتضليل التي تتخذها قيادات ومشرفو الجماعة بالزج بالعناصر التي تعمل على تحشيدها، إضافة إلى فرار القيادات من أرض المعركة بينما تترك عناصرها إلى مصيرهم المحتوم.

وأكدوا أنهم تعرّضوا للتضليل من قبل مشرفي الحوثي، حيث دفعوا بهم إلى المعركة بذريعة محاربة أميركا وإسرائيل في مأرب.

ونشر المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، تسجيلات مصوّرة لمجموعة من الأسرى يتّهمون فيها جماعة الحوثي بالكذب عليهم والتغرير بهم واستدراجهم لقتال إخوانهم اليمنيين في مأرب، على أنهم أميركيون وإسرائيليون، مؤكدين تفاجأهم بأن من يقاتلونهم ليسوا سوى إخوانهم وأبناء جلدتهم من أبناء اليمن.

وحذّروا أقاربهم وكل من يعرفهم من التصديق للأكاذيب التي يسوقها مشرفو الحوثي في المساجد والقرى والمجالس، فهي ليست إلا أكاذيب يراد لهم من خلالها أن يكونوا وقوداً لأطماع شخصية وأهداف عنصرية لا تمت للوطن واليمنيين بصلة.

كما كشفوا في أحاديثهم أن قيادات ومشرفي الحوثي أوصلوهم إلى مقدمة الصفوف، وحينما اشتدّت المعركة تركوهم بمفردهم يواجهون الموت ولاذوا بالفرار، دون أن يعيروا حياتهم أي اهتمام ولم يقدموا لهم أي مساعدة رغم نداءات الاستغاثة التي أطلقوها.

 

التعليقات مغلقة.