سهم أرامكو يقفز لـ 2 تريليون دولار

المستقلة / تتعلق الأنظار اليوم بخروج درة التاج السعودي -أرامكو السعودية (SE:2222)- إلى البورصة المحلية، تداول، وبداية تداول أسهم الشركة النفطية العملاقة.

وفي ضوء نسب التذبذب المعلن عنها سيتحرك السعر بحد أقصى 35.2 ريال، وبحد أدنى 28.8 ريال سعودي

وأعلنت سامبا كابيتال، مدير اكتتاب أرامكو، وأحد المستشارين الماليين المشاركين، ومنسق، ومدير سجل اكتتاب المؤسسات، ومتعهد التغطية، اكتمال مراحل الاكتتاب كافة، والأسهم الآن مهيأة للإدراج على بوصة تداول.

وبحسب بيان، بلغت طلبات الاكتتاب المجملة 446 مليار ريال، لتحقق نسبة تغطية 465%.

وتعمد أرامكو إلى خيار بيع أسهم إضافية، وهي خيار تمارسه كبريات الشركات العالمية عند طرحها للاكتتاب العام. يستمر الاكتتاب، بواقع 30 دقيقة.

تستمر من الساعة 9:30 صباحًا، وتنتهي في 10:30 بتوقيت مكة المكرمة.

ويسمح هذا لتحديد سعر أكثر فاعلية، وإتاحة فرصة للمستثمرين لإصدار أوامر البيع والشراء، والتي تنعكس على سعر الافتتاح.

وأكدت سامبا كابيتال على التزام أعلى درجات الاحترافية في كل مراحل عملية الاكتتاب، والمراحل التابعة لها.

ووفق الأرقام النهائية نرى التالي:

  • شريحة الأفراد: عدد المكتتبين وصلت لـ 5.056 مليون مكتتب، قيمة الأسهم 49.2 مليار ريال، نسبة السعوديين 96.6%، وغير السعوديين (خليجيين مقيمين) 3,4%
  • شريحة المؤسسات: القيمة 397 مليار ريال، بنسبة تغطية 620%، والأسهم المخصصة 2 مليار سهم.

هل يمكن استخدام آلية الاستقرار السعري؟

يشغل جولدمان ساكس العربية السعودية منصب مدير الاستقرار السعري. والهدف من هذا المنصب هو الحفاظ على استقرار سعري للسهم حال ضربه أي توتر أو تذبذب -وليس رفع السعر. وعادة ما ينتاب الأسهم حالة من عدم الاستقرار في الأيام الأولى من التداول.

ويمنح مدير الاستقرار السعري موافقته على خيار الشراء خلال فترة لا تتجاوز 30 يوم (وهي فترة الاستقرار السعري).

وتعتمد حركة السيولة على حجم الطلب، ويتألق سهم أرامكو في أعين المستثمرين بسبب منح الأسهم المجانية، ولكن القرار الاستثماري الطويل، والقصير الأجل يعود للمستثمر.

سيصل وزن الشركة لـ 10% من مؤشر السوق السعودي.

كما أن الأموال المجموعة من الاكتتاب تكفي لتغطية 7% من أسهم الشركة، وليس فقط 1.7%.

خرجت شركة أرامكو (SE:2222) السعودية، أكبر شركة نفطية في العالم، للتداول اليوم، وسجل السهم ارتفاعًا فاقت نسبته 10% في أول أيام تداوله. هذا ما قرب القيمة السوقية من 2 تريليون دولار، تقف الآن عند 1.88 تريليون دولار.

وأصبحت البورصة السعودية السابعة على مستوى العالم، وتبلغ أرامكو (SE:2222) من القوة مبلغًأ مذهلًا، إذ أن جميع الأسهم متقزمة مقارنة بها وبقيمتها السوقية.

ومن المتوقع أن يستمر ارتفاع السعر خلال جلسات التداول القادمة.

 

التعليقات مغلقة.