روما يحسم بالفوز ديربي العاصمة الإيطالية أمام جاره وغريمه لاتسيو

(المستقلة) … حسم روما مواجهة “دريبي العاصمة” أمام غريمه لاتسيو بثنائية نظيفة اليوم الأحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

على الملعب الأولمبي بالعاصمة، أنهى روما الشوط الأول متقدماً بهدف نظيف سجله إدين دزيكو من ضربة جزاء في الدقيقة العاشرة.

وفي الشوط الثاني، تحسّن أداء لاتسيو واقترب الفريق كثيراً من تسجيل هدف التعادل ولكن رد روما جاء قاسياً حيث سجل جيرفينهو هدف الاطمئنان لروما في الدقيقة 62.

بهذا الفوز رفع روما رصيده إلى 26 ليتقدم إلى المركز الثاني مؤقتاً بفارق نقطة واحدة خلف إنتر الذي تغلّب على روما في المرحلة الماضية من المسابقة فيما تجمد رصيد لاتسيو عند 18 نقطة في المركز التاسع بعدما مني اليوم بالهزيمة الثالثة على التوالي.

تفاصيل المواجهة

فرض روما سيطرته على مجريات اللعب في بداية المباراة لكنه اصطدم بالدفاع المتكتل من لاتسيو الذي حاول حرمان لاعبي روما من المساحات التي يحتاجونها ونجحوا في هذا بالفعل خلال الدقائق الأولى التي شهدت استحواذاً وسيطرة لروما في مواجهة انكماش دفاعي للاتسيو.

وأسفرت البداية الجيدة لروما عن ضربة جزاء في الدقيقة التاسعة عندما حاول إدين دزيكو الانطلاق داخل المنطقة لكنه تعرض لعرقلة واضحة من سانتياغو جينتيليني على حدود منطقة الجزاء فيما أبدى لاعبو لاتسيو اعتراضهم بدعوى أن الإعاقة كانت خارج حدود المنطقة، ولكن الحكم أشار باحتساب ضربة جزاء وأنذر جينتيليني.

وسدّد دزيكو ضربة الجزاء بنفسه في الدقيقة العاشرة حيث لعبها في وسط المرمى  محرزاً هدف التقدم لروما.

وحاول لاتسيو الرد سريعاً على الهدف المبكر ووصلت الكرة إلى أنطونيو كاندريفا داخل منطقة جزاء روما في الدقيقة 11 ولكنه سددها عالياً.

كما اضطر الحارس البولندي لروما تشيزني إلى الخروج من منطقة الجزاء في الدقيقة 17 لقطع الكرة من أمام كاندريفا إثر هجمة سريعة للاتسيو.

وحصل البلجيكي راديا ناينغولان لاعب روما بمهارة فائقة على ضربة حرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 22 إثر عرقلة من الأرجنتيني لوكاس بيليا وسدّدها لوكاس دايني ولكنها ارتطمت بالحائط البشري الدفاعي لتضيع فرصة جديدة لروما.

ووسط الهجوم الضاغط لروما، باغت البرازيلي فيليبي أندرسون مهاجم لاتسيو دفاع المنافس بتسديدة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لتعبر الحارس البولندي وترتد من العارضة.

وتدخل دفاع روما في الوقت لمناسب لينقذ فريقه من هدف مؤكد في الدقيقة 32 إثر هجمة سريعة للاتسيو وتمريرة من ستيفان رادو في اتجاه فيليب ديورديفيتش المنطلق أمام المرمى مباشرة ولكن الدفاع أطاح بها إلى خارج الملعب.

ورد روما بهجمة أكثر خطورة في الدقيقة 37 إثر تمريرة بينية رائعة من وليام فانكور إلى جيرفينهو المندفع داخل منطقة الجزاء والذي مرّرها بدوره إلى دزيكو ليلمس الأخير الكرة تحت ضغط من الدفاع أمام مرمى لاتسيو ولكن الحظ عانده لتذهب الكرة إلى خارج القائم على يمين الحاس فيدريكو ماركيتي.

وسدد ناينغولان كرة زاحفة قوية من مسافة بعيدة في الدقيقة 40 لتمرّ بين أقدام مدافعي لاتسيو وتعبر على يمين الحارس لكنها ارتطمت بالقائم.

وتوالت الهجمات الخطيرة لروما على مرمى لاتسيو لكن الحظ عاند “الذئاب” في أكثر من فرصة خطيرة لينتهي الشوط بتقدم الفريق بهدف نظيف.

وبدأ لاتسيو الشوط الثاني بمحاولة هجومية خطيرة إثر تمريرة من أندرسون لزميله سيناد لوليتش الذي هيأ الكرة لنفسه ولعبها ساقطة من داخل منطقة الجزاء ولكنها ذهبت فوق العارضة مباشرة.

وتغاضى الحكم عن إنذار لوليتش في الدقيقة 57 إثر تدخل عنيف مع المصري محمد صلاح لاعب روما الذي خرج من المباراة مصاباً ولعب مكانه أليساندرو فلورينزي في الدقيقة 58.

ووسط محاولاتت لاتسيو للعودة إلى المباراة، وجه روما ضربة جديدة إلى جاره إثر تمريرة رائعة من نانيغولان إلى جيرفينهو الذي انطلق بها بشكل رائع في حراسة المدافع دوزان باستا ثم سددها قوية من داخل المنطقة في الزاوية الضيقة على يسار الحارس محرزاً الهدف الثاني لروما في الدقيقة 62.

وأثار الهدف غضب لاعبي لاتسيو بعدما أضعف آمالهم في تحقيق التعادل مما فجّر مشادة بين لاعبي الفريقين لكن الحكم تدخل سريعاً وفض الاشتباك.

وعلى مدار ما تبقى من المباراة، حاول لاتسيو تسجيل هدف التعادل ولكن هجماته افتقدت للفعالية المطلوبة فيما كانت فرص روما هي الأكثر خطورة لينتهي اللقاء بفوز فريق المدرب رودي غارسيا بهدفين نظيفين.

اترك رد