رئيس الولايات المتحدة يدفع تعويضا لـ عادل إمام .. ما القصة ؟

المستقلة /- اضطر المخرج نادر جلال، أثناء تصوير فيلم «هاللو.. أمريكا» الذى قام بطولته الفنان عادل إمام والفنانة شيرين، أن يغلق بعض شوارع نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لتصوير مشاهد مظاهرات أصحاب الشذوذ الجنسي التي قام بها كومبارس من الولايات المتحدة وكان أجر كل واحد 150 دولار يوميا.

ومن بين أحداث الفيلم كان يوجد بعض المشاهد التي تصور داخل البيت الأبيض، وأثناء التصوير تعرض الفنان عادل إمام لحادث سيارة كان سائقتها “تشيلسي كلينتون” ابنة الرئيس الأمريكي بيل كلينتون، في هذا الوقت.

آنذاك، قرر كلينتون أن يعوض عادل إمام عن الضرر الذى وقع به بسبب ابنته فمنحه تعويضا قدرة 5000 دولار، بحسب ما نشرته مجلة المصور في 31 ديسمبر 1999.

جدير بالذكر، أن فيلم “هالو.. أمريكا” كلف الإنتاج أكثر من 8 ملايين جنيه، وذلك بسبب مصاريف السفر بين مصر وأمريكا.

 

التعليقات مغلقة.