دراسة:نصف ساعة من التمارين غير كافية للوقاية من الأمراض الخطيرة

(المستقلة)…زعمت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة تكساس الأمريكية، أن نصف ساعة من التمارين الرياضية يومياً تعتبر غير كافية تماماً لتعزيز الصحة والوقاية من الأمراض الخطيرة، وخاصة أمراض القلب، والتى تعد المسبب الأول للوفاة على مستوى العالم.

وتشير التوصيات الحالية بممارسة التمارين الرياضية بمعدل ساعتين ونصف على الأقل فى الأسبوع، وثبت أنها تساهم فى الحد من خطر الإصابة بالقصور القلبى بنسبة 10%، وهى نسبة غير كافية للتمتع بصحة قلب جيدة.

وقامت الدراسة بتحليل بيانات ما يقرب من 370 ألف شخص، عبر 12 دراسة طبية مختلفة، واستمرت الأبحاث لمدة 15 عاماً، وكشفت النتائج أن ممارسة 5 ساعات من التمارين الرياضية أسبوعياً يساهم فى الحد من خطر الإصابة بقصور القلب بنسبة 19%.

وحال زيادة عدد ساعات التمارين الرياضية، فإن الفوائد الصحية ستتعزز بشكل كبير، حيث أشارت النتائج أن ممارسة الرياضة 10 ساعات أسبوعياً يساهم فى الحد من خطر الإصابة بالقصور القلبى بنسبة 35%، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية.

ونشرت هذه النتائج بالمجلة الطبية الشهيرة “Circulation”، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى الخامس من شهر أكتوبر الجارى.

جدير بالذكر أن الأبحاث الطبية المتواترة قد أكدت على الفوائد الصحية لممارسة الرياضة ولو بقدر قليل، لدرجة أن بعض الدراسات قد أشارت أن ممارسة الرياضة دقيقتين فى اليوم يساهم فى الحد من خطر الإصابة بالأمراض بصفة عامة.

اترك رد