دائرة الافتاء: أغاني أم كلثوم غير محرمة

المستقلة /- ردًا على سؤال من أحد المتابعين حول حكم سماع الأغاني، أوضحت الأمانة العامة لدار الافتاء المصرية في بث مباشر عرضته الدار على صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وقال الدكتور محمد عبد السميع أمين الفتوى بدار الإفتاء: أن الأغاني قسمين، يوجد أغاني تبث في نفس الفرد حالة من عدم الاتزان، و تدعوه للوقوع في الفسق والمحرمات وهذه ليست جائزة لما تحدثه من آثار سلبية على المستمع.

وبالمقابل هناك نوعًا آخر من الاغاني تكون مقبولة، ومحبوبة للروح وتساعد على تجاوز المشاكل، وهذه الأغاني فيها كلمات جميلة ولها معاني راقية لا ينهى عن سماعها، ومن هنا تأتي قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ساعة وساعة.

وأضاف الدكتور السبع أن كلام السيدة أم كلثوم في أغنيتها التي تقول: “كانت الأيام في قلبي دموع بتجري وأنت تحلا لك دموعي وهى عمري”، جميلة وتعبر عن حالة الشجن التي تحدث للإنسان حينما يفقد الحبيب، وهذه معاني إنسانية لا يُقال عنها أنها محرمة.

وكذلك أغنية أم كلثوم التي كتب كلماتها الشاعر أحمد شوقي: “أبا الزهراء قد جاوزت قدري بمدحك بيد أن لي انتسابا فما عرف البلاغة ذو بيان إذا لم يتخذ لك كتابا مدحت المالكين فزدت قدرًا فحين مدحتك اقتدت سحابا”، كلماتها جميلة ومعبرة لا يقال عنها حراما او ينهى عن سماعها.

التعليقات مغلقة.